wrapper

الأربعاء 22 ماي 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

الجزائر - الأحد: أكد الفريق أحمد قايد صالح، نائب وزير الدفاع الوطني، رئيس أركان الجيش الوطني الشعبي، اليوم الأحد، على أن الجيش الوطني الشعبي و الشعب الجزائري لديهما "كل مقومات النظرة المستقبلية الواحدة لجزائر الغد"، حسب ما أورده بيان لوزارة الدفاع الوطني.

وخلال ترأسه للاجتماع السنوي لإطارات منظومة التكوين بالجيش الوطني الشعبي الذي احتضنته المدرسة الوطنية التحضيرية لدراسات مهندس بالرويبة بالناحية العسكرية الأولى و في كلمته الافتتاحية التي بثت إلى كافة مؤسسات التكوين باستعمال نظام التحاضر المرئي عن بعد، أمام طلبة المدرسة العسكرية متعددة التقنيات، والمدرسة الوطنية التحضيرية لدراسات مهندس ومدرسة أشبال الأمة بالبليدة، شدد الفريق قايد صالح على أن الشعب الجزائري وجيشه تتجمع لديهما "كل مقومات الود والاحترام والتعاطف والتضامن وكل مقومات النظرة المستقبلية الواحدة لجزائر الغد".   

كما أضاف قائلا في ذات الصدد "الجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني الذي يفتخر بأنه من صلب هذا الشعب الأبي والأصيل، ويعتز بأنه يقاسمه ذات القيم وذات المبادئ ويشترك معه بالوراثة هذه المقومات العريقة والسامية للشخصية الوطنية، يعتقد جازما وبكل اعتزاز وفخر أن شعبا بمثل هذه المميزات وبهذه الخصال، هو خليق بأن ينجب جيشا بذات المواصفات وبذات الخصال".

واسترسل مؤكدا على أن "حوافز اكتساب الرفع من مستوى القدرة على توحيد الرؤية تجاه الوطن موجودة، وتصنعها الرؤية المشتركة للتاريخ والحاضر ولآفاق مستقبل الجزائر الواعد، التي يبقى شعبها يعرف خفايا عالم لا يرحم، يطبعه الغليان ويموج بالعديد من الأحداث والمتغيرات الطارئة والمدبّرة".

و في معرض إبرازه للرابطة "القوية" التي تشد الشعب الجزائري لجيشه، ذّكر الفريق قايد صالح بأن هذه العلاقة يشهد على قوتها ومتانتها ذلك "التفاعل العاطفي الذي ما فتئ يعبر على نفسه بكل عفوية من خلال صور التضامن والتلاحم بين الشعب وجيشه في كل الظروف والأحوال".

وقال بهذا الخصوص: "إن لكل شعب خصال ومميزات يعرف بها وتعرف به، وتتشكل منها مقومات شخصيته الوطنية التي تتوارثها الأجيال جيلا بعد جيل، فالشعب الذي اعتمد بالأمس على صلابة شخصيته وجعل منها سلاحه الأمضى، الذي به احتضن ثورته التحريرية والتف حول جيش التحرير الوطني، وبه قاوم بطش الاستعمار البغيض، ومنه استمد قدرته الفائقة على مواجهة كافة أشكال المعاناة، هو نفسه وبذات الشخصية الوطنية، الذي يبرهن أبناؤه اليوم عن قدر رفيع من الغيرة على وطنه، وعن قدر عالي من الحرص على صورته وسمعته بين الأمم".

وأعرب في ذات السياق عن يقينه بأن الشعب الجزائري "الأصيل والواعي الذي برهن في كافة الأوقات والظروف على أنه شعب مواقف قد عرف وسيعرف كيف يحافظ على وطنه" ليسترسل بالقول أن "الجزائر محظوظة بشعبها و (...) الجيش الوطني الشعبي هو أيضا محظوظ بشعبه".

ومن جهة أخرى، تطرق الفريق قايد صالح بمناسبة إحياء اليوم العالمي للمرأة، إلى التواجد "المعتبر"  للمرأة في صفوف القوات المسلحة، حيث سجل "الاهتمام الكبير" الذي توليه القيادة العليا لتواجد العنصر النسوي بكافة مكونات الجيش الوطني الشعبي، بما في ذلك مقاعد الدراسة بكافة المدارس العسكرية، وبمدارس أشبال الأمة.

كما سجل في ذات الشأن قناعته بأن الطالب هو صانع مستقبله، خاصة في ظل توفر كل ما من شأنه إنجاح المنظومة التكوينية، "فالطريق معبد والمسالك مفتوحة، والجيش الوطني الشعبي، سليل جيش التحرير الوطني، هو في أمسّ الحاجة إلى كافة الاختصاصات، وفي حاجة ماسة أيضا إلى إطارات عالية التأهيل، في كافة مجالات المهنة العسكرية"، يقول الفريق قايد صالح.

وعلى صعيد آخر، توقف الفريق قايد صالح، بمناسبة شهر مارس (شهر الشهداء)، عند المحطات التي مرت بها مختلف المقاومات التي قادها الشعب الجزائري ضد الاستعمار الفرنسي البغيض، مذكرا بالتضحيات الجسام التي بذلها، مقدما الملايين من الشهداء في سبيل استرجاع حريته وكرامته، ليدعو الجميع إلى إدراك "القيمة الحقيقية لهذا الإنجاز الوطني العظيم'' و الوعي بـ"حتمية المحافظة عليه".  

وعقب ذلك، ترأس الفريق اجتماعا ضم رؤساء أركان قيادات القوات، قادة المدارس العسكرية والمكلفين بالتكوين على مستوى قيادات القوات والمديريات والمصالح المركزية.

وكان قايد صالح قد وقف، في مستهل زيارته،  وقفة ترحم على روح الشهيد "باجي مختار" الذي تحمل المدرسة اسمه، حيث وضع إكليلا من الزهور أمام المعلم التذكاري المخلد له، وتلا فاتحة الكتاب على روحه وعلى أرواح الشهداء الأبرار.

ـ عن (واج) 

ــــــ

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

 

آخر تعديل على الإثنين, 11 آذار/مارس 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :