wrapper

السبت 11 يوليو 2020

مختصرات :

قراءة:  ياسر الشرقاوي. مصر


يعصف الربيع الأمريكي بعرش ترامب وكما نقول ارتد السحر على الساحر وبتأمل بسيط في هذا الربيع الغربي والذي انطلقت شرارته من أمريكا ولن تتوقف حتى تلتهم الأخضر واليابس وعلى التمهيد واسباب الربيع الذي سيطيح بالرئيس الامريكي ترامب منذ توليه الرئاسة الأمريكية

وهو لا يتعامل كرئيس لاكبر دولة في العالم من حيث البروتوكولات والمظهر العام بل شغل العالم أجمع بصفقاته الهزيلة المشوبة بالغباء والعجرفة مبتعدا عن أي مفهوم للسياسة لكنه تخيل العالم امامه حلبة مصارعة خارجا كل يوم على الاعلام بتصريحات مريبة غريبة ولا أعلم كيف لا يكون لمثل هذا متحدثا رسميا يكون لسان حال رئيس أكبر دولة في العالم نراه يتحدث في الطب والكرونا وفي كل شيئ بكلام غير مسؤل بالمرة حتى كان مقتل مواطن أمريكي من أصل أفريقي بيد الشرطة القشة التي قسمت ظهر البعير وأظهرت الوجه الحقيقي لأكبر دولة ديمقراطية في العالم تتمتع بالحريات الزائفة فليسقط تمثال الحرية هذه الفلسفات التي تصدرها أمريكا لتسود العالم كشف عن اكبر وجه لدولة عنصرية بالاساس فقد سقط القناع عن ترامب ودولته المهترئة المتهالكة التي تشبه بلطجي يعيش عالة على غيره من استنزاف الدول الصغرى والضعيفة بتصدير المشاكل والصراعات والثورات والحركات سقطت ورقة التوت التي كانت تختفي خلفها أمريكا وقادتها وها هم يتجرعون نفس الشراب الذي صنعوه بأيديهم واذاقوه غيرهم فالان خرج المارد من تحت الأرض وانقلبت الطاولة على رأس ترامب ومستشاريه ومنظريه من الفلاسفة الانتهازيين أصحاب النظريات الاستعمارية الغاشمة الطامعة في أقوات ومقدرات الدول النامية وها قد ثار الشارع الامريكي فهل نرى له استقرارا؟ وهل يملك ترامب له قرارا؟ ام هي بداية النهاية لولاية حاكم متعجرف ودولة متعجرفة؟

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العدد 18 أفريل ـ ماي 2020
https://fr.calameo.com/books/0062335944f419a9f59a7
‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéro 18 en 
format PDF, cliquez ou copiez ce lien :
https://fr.calameo.com/read/0062335941cea7efc8cef

*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الخميس, 04 حزيران/يونيو 2020

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :