wrapper

الإثنين 28 سبتمبر 2020

مختصرات :

ـ الفيصل ـ واج :

أكد الوزير الأول عبد العزيز جراد, يوم الأحد بالجزائر العاصمة, أن الجزائر "ستكون من بين الدول الأوائل التي ستقتني اللقاح المضاد لفيروس كورونا".
وأفاد الوزير الأول في تصريح للصحافة عقب اجتماع وزاري خصص لاستكشاف سوق اللقاح المضاد لفيروس كورونا حضره عدد من الوزراء والمدير العام لمعهد باستور,

أن "هذا الاجتماع خصص لموضوع تعليمات رئيس الجمهورية السيد عبد المجيد تبون الخاصة بالإسراع في الاتصالات اللازمة مع الدول التي تقدمت في أبحاثها الخاصة بإنتاج لقاح فيروس (كوفيد-19) و الجزائر كدولة وحكومة ستكون من بين الدول الأوائل التي ستقتني هذا اللقاح" مبرزا أنه "سيتم تلقيح كل من يحتاج اليه".
وبعد أن وصف السيد جراد خلال الاجتماع قرار رئيس الجمهورية ب"الهام جدا وله أكثر من معنى" أكد أن الحكومة "ستقوم بعمل علمي ودقيق لتنظيم منهجية تمكن من استعمال هذا اللقاح في أقرب الآجال خدمة للمواطنين", مشيرا الى أن "عدة دول ومخابر دولية وشركات متعددة الجنسيات تعمل للوصول الى هذا التلقيح".

وأضاف الوزير الأول بأن هناك عدة  "مؤشرات تؤكد أن عدة مخابر وصلت للمرحلة الثالثة وهي التجربة على الانسان للوصول الى نتيجة تؤكد ان هذا اللقاح جيد وله انعكاس ايجابي على الصحة البشرية".
و قال نفس المتحدث أن الجزائر بهذه الخطوة ستكون مع "تحد أخر" في مواجهة وباء فيروس كورونا, موضحا أن "التحدي الأول كان ممثلا في الفحوص ونقل طائرات الجيش الوطني الشعبي لمستلزمات ومعدات الوقاية " فيما كان -يضيف الوزير الأول- "التحدي الثاني ممثلا في الكمامات أما التحدي الثالث فكان من خلال استعمال الكلوروكين والذي بفضله استطعنا حماية صحة المصابين", معبرا عن أمله في ان يكون "تحدي اللقاح ايجابيا أيضا".
وجدد الوزير الاول بهذه بالمناسبة دعوته الى ضرورة تحلي المواطنين بالحيطة والحذر والوعي لاسيما ما تعلق -كما قال- -ب"ارتداء الكمامة واحترام قواعد التباعد الاجتماعي" من اجل "التغلب على هذا الوباء و المرور الى مرحلة أخرى لازدهار" البلاد.
***
كورونا و دخول الاتحاد الأوروبي: عدم وجود الجزائر ضمن قائمة البلدان "لا يحدث أي أثر عملي"


الجزائر- أعربت وزارة الشؤون الخارجية, يوم الأحد, عن "تفاجئها" بالقائمة الأخيرة المحدثة للدول التي يسمح لمواطنيها بدخول إقليم الاتحاد الأوروبي والتي لم تتضمن الجزائر, مشيرة الى أن هذا الإجراء "لا يحدث أي أثر عملي, نظرا لكون الجزائر سبق أن قررت إبقاء حدودها مغلقة" في إطار مواجهة فيروس كورونا.
وأوضحت وزارة الشؤون الخارجية في بيان لها أنها "أخذت علما بالقائمة الأخيرة المحدثة للدول التي يسمح لمواطنيها بدخول إقليم الاتحاد الأوروبي والتي لم تتضمن الجزائر".
وفي هذا الصدد, تعرب وزارة الشؤون الخارجية عن "تفاجئها أمام هذا الإجراء الذي لا يحدث أي أثر عملي, نظرا لأن الجزائر سبق أن قررت إبقاء حدودها مغلقة في إطار التزامها الصارم بمبدأ حماية مواطنيها من حالات العدوى المستوردة التي كانت وراء بداية انتشار الفيروس في الجزائر".
مع هذا, تذكر وزارة الشؤون الخارجية ب"الوسائل الضخمة والجهود الجبارة التي تبذلها الدولة, والتي لا نظير لها على مستوى كثير من الدول أين يتم تسجيل أوضاع أكثر خطورة مع ما لا يقل عن أضعاف عدد حالات الإصابة المسجلة في الجزائر".

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 20/ 19 جوان ـ جويلية 2020
https://www.calameo.com/read/0062335946b10ecf52424
https://www.calameo.com/books/0062335946b10ecf52424
‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéros 19/20 en 
format PDF, cliquez ou copiez ces liens :
https://www.calameo.com/read/0062335946b10ecf52424
https://www.calameo.com/books/0062335946b10ecf52424

*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الإثنين, 03 آب/أغسطس 2020

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :