wrapper

الأحد 19 سبتمبر 2021

مختصرات :

 ( الفيصل | واج:

 

- تتواصل عمليات الإجلاء في أفغانستان وسط إجراءات أمنية مشددة, عقب الهجوم الانتحاري المزدوج الذي استهدف محيط مطار كابول, قبل يومين.


وتم استئناف رحلات الإجلاء من أفغانستان, بشكل عاجل, أمس الجمعة, بعد يوم من التفجير الانتحاري على المطار, حيث قال مسؤول أمني غربي في مطار كابول, إن "عمليات إجلاء المدنيين من كابول تسارعت, بعد الهجومين",  مشيرا إلى أن "الرحلات الجوية تقلع بانتظام", في انتظار أن يتم الإجلاء قبل 31 أغسطس المقبل تاريخ انتهاء انسحاب القوات الأمريكية من البلاد.
يأتي ذلك, بينما أكد الجيش الأمريكي أنه وجه ضربة بطائرة مسيرة في شرق أفغانستان أمس لعضو بتنظيم "داعش" الإرهابي مسؤول عن التخطيط, في الوقت الذي استمرت فيه عمليات الإجلاء تحت مراقبة مشددة.
وكانت عديد الدول قد نددت بالهجومين اللذين استهدفا الخميس محيط المطار, وأسفرا عن مقتل ما لا يقل عن 103 أشخاص من بينهم 13جنديا أمريكيا وإصابة 158 آخرين.
وفي السياق, طالب الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش, أعضاء مجلس الأمن الدولي بعقد قمة لمناقشة الوضع الأمني في أفغانستان.
وقال المتحدث باسم مكتب المفوضة السامية لحقوق الإنسان الأممي, روبرت كولفيل, إن الهجوم الإرهابي على المطار, كان خطوة مروعة من قبل تنظيم (داعش) الإرهابي في العراق والشام وخراسان, موضحا أنه كان مصمما خصيصا لإحداث مذبحة وقد تسبب في حدوثها بالفعل.
وأضاف كولفيل, في بيان أن الهجوم كان محسوبا لقتل وتشويه أكبر عدد ممكن من الأشخاص المدنيين (أطفال ونساء وأباء وأمهات) , مضيفا أنه كان اعتداء شنيعا على المدنيين اليائسين.
من جهته, توعد الرئيس الأمريكي جو بايدن, الإرهابيين بالمطاردة ودفع الثمن باهظا.
ففي خطاب ألقاه في البيت الأبيض, قال بايدن "لأولئك الذين نفذوا هذا الهجوم وكذلك لأي شخص يتمنى الضرر لأمريكا, اعلموا هذا: لن نسامح. لن ننسى. سنطاردكم ونجعلكم تدفعون الثمن". كما دعت الولايات المتحدة رعاياها المتواجدين في عدد من بوابات المطار الى مغادرتها فورا.

 

****

 

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 29/ 30 أفريل ـ ماي 2021 ـ
https://fr.calameo.com/read/006233594eba57a00a174

‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéros 29 et 30 mois (avril et mai 2021)
format PDF, cliquez ou copiez ces liens :
https://fr.calameo.com/read/006233594eba57a00a174
*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://www.youtube.com/watch?v=LTuxqpDqnds

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

 

آخر تعديل على الإثنين, 30 آب/أغسطس 2021

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :