wrapper

الإثنين 16 ماي 2022

مختصرات :

 ـ الفيصل: (واج)


الجزائر- أكد محلل أمريكي أهمية و قيمة الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي أضحت تعرفه الجزائر"، داعيا واشنطن الى "دعم مكانة الجزائر المميزة كوسيط للسلم في النزاعات" على مستوى المنطقة.


واوضح رئيس مخبر "الاستشارة في المخاطر في شمال افريقيا" وأستاذ العلوم السياسية بجامعة فوردهام الامريكية جاف بورتر في تحليل نشره مؤخرا مخبر التفكير "المعهد الامريكي للشرق الأدنى" انه في الوقت الذي تواجه فيه بعض بلدان الجوار "وضعيات عدم استقرار كبيرة" فان على واشنطن ان "تقر بقيمة الاستقرار السياسي والاقتصادي الذي تعرفه الجزائر".
واضاف المحلل ان الوضع الداخلي للجزائر يعد "الاكثر استقرارا منذ خمس سنوات"، مفسرا هذا الاستقرار بكون "الحكومة قد وضعت حدا لجزء كبير من السيطرة على الدولة" من قبل بعض الدوائر غير الدستورية وهي مرحلة قد ولت نهائيا.
كما ذكر في هذا الاطار بانه عند انتخاب السيد عبد المجيد تبون رئيسا للجمهورية في نهاية 2019 "قام بتجسيد خارطة طريقه نحو الجزائر الجديدة" المتمثلة في "تكريس القيم التي طالب بها متظاهرو الحراك واعتماد دستور جديد وتنظيم انتخابات تشريعية متبوعة بانتخابات محلية".
وأكد أن "الرئيس تبون استغل الفرصة ليحكم بشكل فعلي"، مضيفا ان البلاد اصبح بإمكانها الشروع في العديد من ورشات الاصلاح الاجتماعية والاقتصادية خاصة في ظل تحسن أسعار المحروقات في السوق الدولية.
 
الجزائر حكم محايد في النزاعات الدولية
 
ولدى تطرقه لعودة الجزائر الى الساحة الدولية، اعتبر المحلل الأمريكي أن الجزائر وبعد "استقرارها داخليا" فهي "تعرف تقدما في سياستها الخارجية" مذكرا في هذا السياق بالطلبات العديدة التي يقدمها الدبلوماسيون للقاء الرئيس تبون من بينهم وزراء الخارجية الاسباني والايطالي والبرتغالي ونائب وزير الخارجية الامريكي السيدة وندي شيرمان.
كما أشار المحلل الى أنه "اضافة الى زيارة كاتب الدولة للشؤون الخارجية للولايات المتحدة الأمريكية, انتوني بلينكن في 30 مارس المنصرم سيحل رئيس الوزراء الفرنسي، جون كاستيكس بالجزائر العاصمة في الأسابيع المقبلة بينما من المرتقب أن يزور وزير الخارجية رمطان لعمامرة واشنطن في شهر أبريل الجاري".
ويكمن السبب الرئيسي لهذه الزيارات، حسب هذا المحلل، في "دور الجزائر كممون طاقوي لأوروبا"، فواشنطن والعواصم الأوروبية يريدون التأكد من أن الحكومة الجزائرية حتى وإن لم ترغب في زيادة صادراتها فستسلم وبشكل آمن كميات الغاز التي التزمت بها، خاصة في حال توقف التموينات الروسية.
وأضاف انه "إلى حد الأن،  طمأنت الجزائر في عديد المرات زبائنها بكونها ممون طاقة موثوق وأنها ستحترم عقودها الخاصة بتموين أوروبا بالغاز".
وفي تعليقه على مواقف الجزائر بخصوص النزاعات الدولية، أكد رئيس "الاستشارة في المخاطر في شمال افريقيا" ان الجزائر "لا تنخرط أبدا في دبلوماسية المقايضة".
وأبرز يقول: "عندما تتبنى الجزائر موقفا في السياسة الخارجية، فغالبا ما تبقي عليه، ففي أغلب الأحيان يكمن هذا الموقف في تبني صفة الحكم المحايد ازاء الازمات الدولية عوض اختيار طرف ما".

 

****

 

 

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html

رابط تصفح و تحميل الديوان الثاني للفيصل: شيء من الحب قبل زوال العالم

https://fr.calameo.com/read/006233594b458f75b1b79

*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://www.youtube.com/watch?v=M5PgTb0L3Ew

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

 

آخر تعديل على الخميس, 14 نيسان/أبريل 2022

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :