wrapper

الإثنين 13 يوليو 2020

مختصرات :

ناشر و منشور

العشق الإلهي ... قواعد مست القلوب فحلقت بها إلى السماء

ـ د.فتحي عبد العال ـ مصر 

 

مقدمة:

نجحت رواية قواعد العشق الأربعون للكاتبة التركية إليف شفق أن تستحوذ على اهتمام القراء وأن تحدث صدى  في  العالم  فقد ترجمت إلى أكثر من ثلاثين لغة . استطاعت  الكاتبة أن تدلف بقراءها بجرأة إلى أجواء رحبة  من  التصوف والتزود بحب الله عبر علاقة فريدة ربطت جلال الدين الرومي بصديقه المتصوف شمس الدين التبريزي..

إقرأ المزيد...

"عندما يولد الإبداع من رحم الألم وتنصب الفخاخ لتفاديه" : قراءة في ديوان "ما يشبه الرثاء" للشاعر: فراس حج محمد

بقلم: سماح خليفة | فلسطين

 

عندما تقرأ لفراس حج محمد؛ فاعلم أنك أمام "فخ" لغوي ودلالي، فاحذر أن تقع في الفخ....

"ما يشبه الرثاء" ذكرني بكتابَي فراس "كأنها نصف الحقيقة"، و"يوميات كاتب يُدعى x"، مع الفرق شعرا ونثرا وتميُّز "ما يشبه الرثاء" بالمستوى اللغوي والدلالي عن سابقيه.

في كتابه "كأنها نصف الحقيقة"، وجدت الحقيقة كاملة، وفي يوميات كاتب يدعى x "، كان الكاتب علَما بارزا.

إقرأ المزيد...

تجــــــــليـــــــات الـــزمن في "مرايا النار" للروائي حيدر حيدر                   

إنطباعات بقلم: سعاد سحنون | الجزائر 

 

        لطالما أخذت المرآة بؤرة اهتمام المفكرين والأدباء عبر العصور .لكن المرايا تتنوع من زاوية لأخرى فهناك المرايا المحدبة والمقعرة والمسطحة، لكننا اليوم أمام مرايا مختلفة تماما هي مرايا للهب النار المشتعلة لذلك فيحيلنا العنوان إلى اشكالية فحواها أين تكمن العلاقة بين انعكاس واقع المرايا وألسنة النار الملتهبة ؟ واذا كانت تلك النار التي تشعل فتيل القلوب العاشقة والخائنة سواء في حالة الحب أو الحرب فهل منبع الاشتعال واحد؟

إقرأ المزيد...

في تأمّل تجربة الكتابة  : "ما يشبه الرثاء" ذلك الكتاب المحظوظ

فراس حج محمد ـ  فلسطين

 

هذا الكتاب من بين كتبي السبعة عشر، كتاب محظوظ، قرئ كثيرا، ونُشر عنه الكثير، وعقدت له أربع ندوات لمناقشته، وكتب عنه كتّاب كثيرون وكاتبات كثيرات، وتفاعل معه ومع قصائده كثير من القراء والمعلقين. وثارت حوله زوبعة قصيرة الأمد، ما كنت أتوقع حصولها، لسبب بسيط،

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :