wrapper

الأربعاء 05 غشت 2020

مختصرات :

ـ محمد عزام ـ مصر 

 

كل شئ يهتز اشجار النخيل العالية ، ترتجف وتهتز تنحنى مع اقدار مصر، تعانق المخدوعين بعظمة قادتها وروادها المرتجفون مع مصائب تا لتهم آمال شعب مصر وأمنياتها ، كانت طعنات احمد سعيد بالمذياع اسقطنا ثلاثون طائرة ثم الستين جيش مصر العظيم كلمات صلاح جاهين وصوت العندليب الاسمر تلعب بعقول وقلوب شباب مصرتهبط المصيبة ، سقوط المارد الاسمر،الزعيم القائد الملهم

أهه يا شعب مصر الحزين
همس بها لطفى ، على كورنيش البحرلم يبالى بسقوط الامطار لم تغمر ملابسه بعد ، كان مصر على السير بخطوات واثقة الى الامام خطوات الامل بعد نكسة 67 البوابة الحتمية لمقادير مصر للخروج من كبوة الهزيمة اشعلت عواطف الحنو ومد ايادى المعاونة لشعب مصر هرم مصر الكبير أم كلثوم قائدة المسيرة فى تبرعات المجهود الحربى مجتمع الخليج العربى بأكمله يتعاطى بسخاء معها اشتد هطول الامطار ،عبر لطفى رصيف البحر نظر الى الزعيم سعد زغلول بجسده النحاسى ، لم يغير وجهته مازال مصرا على شموخ الزعماء نظرة الاحتقار تملأ عينيه امام المارد الاسمر وفراره من الهزيمة والنكسة،بالتنحى انتبه لطفى سيارة تتابعه , مفاجأة من العيار الثقيل صاحبه ونزيل عنبره ، جامد الملامح بنظارته السوداء لم يتراجع لطفى ، حشر جسده فى المقعد الخلفى لم يكتفى بذلك ، وضع ساق على الساق الاخرى ، جلسة الباشوات واصحاب السلطة نظر اليه صاحبه ، إختلطت ضحكاته مع ضحكات صاحبه ، أمره لطفى بالذهاب الى قلعة قايتباى طأطأ صاحب السواد بالموافقة ، لم ينبس بكلمة واحدة ، توقف هطول الامطار مع توقف ضحكات لطفى وصاحبه ووقوف السيارة امام قلعة قايتباى هبط لطفى من السيارة لم يتابعه صاحبه مكث فى السيارة ، صعد لطفى فوق صخرة عالية تؤانس اسوار القلعة العالية تذكر لطفى ايام اللوثة على درجات مسجد المرسى ابو العباس ، وخطبته الخالدة بين الشحاذين وقفزه بين امواج البحرولقاؤه مع صاحب النظارة السوداء بمستشفى الامراض العصبية زميل عنبره الآن عليه الخطابة مرة اخرى...

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل:

ـ لتحميل ملحق "الفيصل"  الشهري   عدد 8 وفق تطبيق البي دي آف  إضغط على الرابط التالي أو أعمل قص/ ثم لصق على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/07/03/-------2019/">Fichier PDF « ملحق الفيصل شهري  ـ جوان  2019».pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 8 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الأربعاء, 17 تموز/يوليو 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :