wrapper

الإثنين 01 مارس 2021

مختصرات :

بقلم : جمانا سمير العتبة | الأردن


"سرد الضابط سامي بعضا من الأشياء التي كانت تعمل بالكهرباء فروى قصة " (لقد كانت الحياة في الماضي البعيد قبل اختراع الكهرباء تشبه حياتنا الحالية، لم يكن هناك كهرباء بتاتا الى ان اخترع رجلا يدعى توماس أديسون أول مصباح، وقد مكث أديسون

اثنا عشرة ساعة ينتظر خفوت إضاءة المصباح الأول." من رواية "لم يكن مجرد "هبو" الكاتبة وفاء عمران. قلم الأمان للأبناء ..كثير منا يبحث ويحث أبناءه وخاصة بالعمر الفتي للقراءة ولكن نجابه في بحثنا عن المحتوى الآمن الذي يحفز لديهم المتعة للمطالعة .. وهنا برعت الكاتبة في كتابة الرواية الممتعة والمشوقة للفتيان .. فقد استطاع قلمها ان يغوص في أفكار واهتمامات الفتيان والفتيات في هذا العمر واستطاعت ان تعيش بقلمها أعمارهم لتضفي صبغة من التشويق بتسلسل علمي منطقي ليصل لفهم الفتيان ويلامس اهتماماتهم . كاتبة اختارت طريقتهم في التفكير لتصل بهم الى بر الأمان في القراءة .. فعملت جاهدة وباحثة في العلم لتضيف بعض الجمل القصيرة التي تعطي للقصة أبعادها ولكن تضيف للقارئ المعلومة .. وهنا استطاعت ان "تضرب عصفورين بحجر واحد " ، استطاعت ان تفهم طبيعة الفتيان في القراءة فكانت لغتها سلسلة والأحداث متسارعة حيث لا يصل القارئ الى الملل وان تجعله متأهب دائما لاستقبال المعلومة باستمتاع . عمدت الكاتبة على تجاوز العقبات التي ممكن ان يواجهها القارئ الفتي باللجوء الى إضفاء الابتسامة .. فليس أروع من أن نرى أبنائنا يضحكون وهم يقرأون .. قلم.. تنفس مع ابنائنا ليكون لنا سفينة تصل بنا الى بر الأمان . أخترت لكم من رواية الخيال العلمي " لم يكن مجرد "هبّو" بعضا من السطور تبني سفينة الأفكار وتمتع قارئها في الخيال في وسط الغمام. - لقد كانت القوة المادية هي الحاكمة وعندما تفتقد الى الأخلاق تصبح النتائج كارثية. - طافا في المكتبة والعجب يعلو وجهيهما ، كانت كتب قيمة، وتقريبا امتد تاريخها منذ بداية التاريخ حتى آخر الكتب التي صدرت عام 2300م . - وهناك تذكر سامي أجداده فقال : كم هو سيء ان أجدادنا القدماء لم يستطيعوا التنفس بحرية ، عمّت الغازات الضارة جزءا كبيرا من الأرض ، فعليا من عاش نجى بأعجوبة. - "هبو" كان يمتلك بعضا من الأحاسيس والوفاء البالغ لسيده الانسان ، لقد صمم ليمتلك وفاء كلب وحكمة إنسان. - وافقه سامي مستهزئا وقال: * يا ليتكم فكرتم بالبشر قليلا قبل ان تدمروا الأرض، لما احتجتم لنقل الناس، عموما فات أوان الحديث عن ذلك الآن. * نعم فات الأوان ولا تنس ان كل حرب لا بد لها من مهاجرين هذه هي النتيجة الحتمية لأي حرب اما الموت او الهجرة . - يمكن للضعفاء أن ينتصروا من مزايا وضعها الأقوياء لكن الكل ضعيف أمام القدر الكاتبة وفاء عمران محامده - حاصلة على شهادة بكالوريوس في علم الحاسوب من الجامعة الأردنية - حاصلة على شهادة الماجستير في الحوسبة العلمية من جامعة بيرزيت حاصلة على براءة اختراع "ناكش الأرض الآلي" براءة الاختراع رقم 201 صادرة عن وزارة الاقتصاد الفلسطيني - عضو في الاتحاد العام للأدباء والكتاب الفلسطينيين كتاباتها : - رواية "السفر الى الجنة" عام 2016 عن دار الرقمية للنشر والتوزيع - فلسطين - رواية "شيئ من عالم مختلف" عام 2017 عن دار الجنات للنشر والتوزيع- الأردن - رواية لم يكن مجرد هبو "خيال علمي للفتيان"

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 25/ ديسمبر 2020 ـ جانفي 2021

https://fr.calameo.com/read/006233594d978f067c2c3

‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéros 23 et 24 mois (octobre et novembre 2020
format PDF, cliquez ou copiez ces liens :
https://www.calameo.com/books/0062335945021221c6506
*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الإثنين, 15 شباط/فبراير 2021

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
25 شباط/فبراير 2021

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :