wrapper

الأربعاء 20 مارس 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

نخبة

‎الامام الحسين ويزيد بن معاوية قراءة معاصرة

 *كتب: صالح جبار خلفاوي | العراق


‎تبقى ثورة الامام الحسين عليه السلام مدار بحث طالما وجدت شمس تشرق وارض يسعى عليها ناس .. فصرخته يوم العاشر من محرم ( الا من ناصر ينصرنا )

إقرأ المزيد...

‎حماقة نظام و كرامة إنسان‫:‬ ارفعوا أيديكم عن الأستاذ ‫"‬علي يحيى عبد النور‫"‬ ‫!‬

 ـ باريس ـ الفيصل:

من لا يعرف السياسي الأستاذ المجاهد الوزير السابق و الرئيس الشرفي التاريخي للرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان السيد ‫"‬علي يحيى عبد النور‫"‬ عراب العمل الحقوقي و المحماة و النشاط النقابي في الجزائر ، فهو شخصية قضت معظم أيام عمرها من أجل الدفاع عن المظلومين السياسين بالأخص و فضح أساليب بعض الأجهزة في السلطات المتعاقبة للنظام الجزائري الفاسد تاريخيا،

إقرأ المزيد...

"دمنة" وثقافة الحاضر: هل تهب رياح التغيير من جديد؟.

ـ بقلم: د.كفاح جرار| الجزائر*


الرجل العادي الذي ينهض كل صباح مطحونا بأعباء الواقع القاسية، هو أكثر من يتمنى التغيير ويرجوه، وأكثر من يخشاه ويهابه، بعد الحاكم مباشرة، ربما لأنه يخاف ألا يجد قوت أطفال ينتظرونه يوميا، ويرجون أن يأتيهم بأشياء وضعتها حكومتنا على قائمة السلع المحظور استيرادها، بدعوى التقشف، مع تصريح مبين يزعم أن السلع المحظورة تكلف الخزينة العمومية مبلغا وقدره مليار ونصف المليار دولار، فهل تصدقون ما يزعمون؟.

إقرأ المزيد...

عن التطرف والتراخي وفي الشهادة والإنفاق

كتب: د.كفاح جرار | الجزائر


أربعون عاما بحالها انصرمت صرما "بالصرامي" على زيارة الرئيس المصري المغتال أنور السادات للقدس المحتلة، وما تبع الزيارة من انهيارات عصفت بالبنيان العربي المائل والآيل للسقوط، فعجل السادات بنهايته، وتكشفت معه اليوم حقائق عرّت بقسوة الوضع العربي برمته، فصار جيش مصر الذي قهر خط بارليف المنيع يبيع اليوم السردين والبلطي والقريدس،

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :