wrapper

الإثنين 22 يناير 2018

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

 *الفيصل الساخر:‬


‎ مازال المعتوه و الحمير الجديد ‫(‬ في الظهور الإعلامي العالمي‫)‬ في شبه الجزيرة العبرية‫، وليّ " العهر" المكنى " ابن خريان" يثير جدل الإعلام العربي و العالمي فبعد مفاجأته بشرائه للوحة دافينشي " المسيح المخلص" بمبلغ يقارب النصف مليار دولار، و يخت بنصف مليار دولار آخر و قصر في فرنسا بـ 300 مليون دولار ها هي الأخبار لا تنقطع فيما يخص الموبقات

التي ينتجها هذا الحمار حيث ذكرت صحيفة " المنار" أن ولي " العهر" ـ إبن خريان ـ من مملكة البترو ـ فُجّار قد استعار شركة أمريكية يملكها لتتولى صفقة شراء أرض بمساحة مليوني متر مربع بالقرب من مدينة " نهاريا" الصهيونية على ضفاف شاطئ البحر الأبيض المتوسط شمالي غربي الداخل الفلسطيني بغية بناء أكبر إسطبل ـ يسمونه هم معشر الحمير ـ بقصر استراحة! ‬ يقول كاتب المقال المشهور البريطاني في صحيفة ‫"‬ الغارديان‫"‬ و هو يشن سخريته على بذخ و إسراف ‫"‬المملكة الحيوانية‫"‬ مخصصا ذكر ولي ‫ـ ‬العهرـ ‫"‬ما حُمّدَ بن خريان التَّعُوس بن تعيس ‫"‬ فيقول الكاتب ‫"‬ أوين جونز‫"‬ ‫:‬ ‫"‬ في الوقت التي تتحدث فيه التقارير عن شراء ‫(‬ ما تمّ ذكره في بداية مقال الفيصل الساخر ‫)‬ يعاني أطفال اليمن من المجاعة المدمرة‫"‬ ‫.‬ الشيء الذي يقرفنا و يجعلنا في أوج الغضب ، هو أن كل مئات الدولارات هذه التي تُمنح لترامب لإنعاش الإقتصاد الأمريكي ، و مئات الدولارات التي تصرف بإسراف شديد في تفاهات لا طائل منها هي أموال مسروقة من خزينة المملكة و بالتالي هي ملك الشعب الأبي لهذه ‫"‬ المملكة الحيوانية‫"‬ المارقة في الخليج العبري، لا يمكن أن يثبتوا أن كل هذه الأموال هي أموال شخصية و خاصة نتيجة اسثمارات فردية أو مجهود فردي ، فحتي الاستثمارات تبدأ برؤوس أموال و رؤوس الأموال تؤخذ و تنتزع دون رقيب من مداخيل النفط، و الثروات الأخرى، فيفعل بها ما شاءوا و أرادوا؛ معناه السطو و الفساد العظيم على مداخيل البلد‫!‬ و لله في ـ حُمرائه و حميره و مملوكيه شؤون‫!"‬ يا رب نرجوك يا جبار أن تنزل ‫"‬ المسيح‫"‬ فقد عمّ الفساد ‫..‬ نحتاجه ليخلصنا من كل هذا العبث و يطهر الأرض من هؤلاء الممسوخين‫!‬

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:
‏: https://www.facebook.com/khelfaoui2/


- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce lien:

آخر تعديل على الجمعة, 29 كانون1/ديسمبر 2017

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
19 كانون1/ديسمبر 2017

سبر الآراء - Sondage

ما رأيك في الموقع ؟ Votre avis sur le site web

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :