wrapper

السبت 21 سبتمبر 2019

مختصرات :

ـ آراء حرة ـ الفيصل*

أقتراف الجرائم والذنوب والخطايا ،محرم تحريما قطيعا، في الايام العاديه ،فكيف بمن يقترفها معا وفي مستهل أيام شهر رمضان الفضيل، الذي يلزم المتخاصمين أنهاء نزاعهم وأبداء مشاعر التسامح والتعاطف بينهم،والجنوح إلى الصلح والسلم. الروس كان بإمكانهم تجنب قصف أدلب أو على الأقل تأجيل الهجوم عليها إلى ما بعد أنتهاء هذا الشهر الفضيل، لكنهم ويا للفجيعة

بادروا إلى استهداف أهلنا من المدنيين العزل فيأدلب بصورة شنيعة ،فظيعة ومروعه، وبكل أنواع الأسلحة المحرمه دوليا ،وغير المحرمه،في مستهل هذا الشهر الكريم، وكأن أطفال إدلب هم من كان وراء تهاوي وتفتت الاتحاد السوفياتي السابق، وكأن هذا الاستهداف المروع هو من يرفع مكانة روسيا اليوم ويعيد أيام المجد الروسي السابق، وما علموا أن في أرتكاب مجازرهم البغيضة والمقيتة هذه يكمن انقراض ما تبقى لهم منه، ومحاولة استعادة ولو بعضا منه اليوم، لقد أحرقوا قلوب فلذات أكبادنا وأمهاتنا الغوالي فأقتص الله منهم وأحرق قلوبهم في قلب عاصمتهم موسكو وبطائراتهم ذاتها.لقد كانت تداعيات تدخلهم في سورية فظيعة، مفزعة ومروعه، بما اقترفوا من مجازر شنيعة وبشعه، لم يسبق لها مثيل على مر التاريخ كله ،ولأسباب قذره منها أختبار فاعلية أسلحتهم على الارض السوريه ، وبذبح أهلها وإحراقها وتدميرها، واطالة أمد هذه المجزرة التاريخية المروعة لكل هذه الأعوام الطويله، ومن قبل سارعوا إلى الاعتراف الفعلي بقيام دولة إسرائيل المختلقة بعد اغتصاب فلسطين حتى قبل اعتراف أمريكا الفعلي بها.مواقغكم المشينة هذه هي التي كانت وراء ضياع حضوركم المشرف على الساحة الدوليه بشكل يفرض احترام العالم لكم لا مقته واستهجانه كما يحصل اليوم.

*رأي : عبد حامد ـ السعودية

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل:

ـ لتحميل ملحق "الفيصلالشهري   عددد 6 وفق تطبيق البي دي آف  إضغط على الرابط التالي :

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/05/03/-------avril----2019/">Fichier PDF ملحق الفيصلالشهري  أفريل   Avril بي دي آف 2019.pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 6 en format PDF, cliquez sur ce lien

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الخميس, 16 أيار 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :