wrapper

الأحد 25 غشت 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

مقال: دمنى فتحى حامد ـ مصر 

 

فى عقود مرصعة بالمظاهر و الماديات و لآلئ التصفيق و النفاق بالمجاملات ، تسكننا قصور من غيم قصائد و أشعار ، مكسوة بالخبث للضمائر و لأعين ماقتة يصيبها الغرور و الكبرياء ، تكمن من خلف أقنعة مزيفة من غدر و ناكرة للمعروف و شتى تفنيدات المساعدة و النجاح

 

تواجدنا ندرة الانسانية و غياب قيم للروح من مباديء و قيم و أخلاقيات ، قلة الرحمة و التقصير بعدم السؤال عن محتاج إلى مادة أو محتاجاً إلى ارتفاع ما لديه من معنويات و اعطاؤه أهمية التحدث و الاستماع .

أيضاً نتطرق إلى خيانة الأخ لأخيه ، و الصديق لصديقه ، بالتعلم و الواقع و الحياة ، تحت ستار المساعدة و الود و التقدم و البحث عن حق الانسان .

و كثرة الاختلاط مع أناس ليسوا متكافئين معنا بالفكر و الثقافة و المشاعر و الوجدان .

فتساءلنا أنفسنا :

هل عاد عصر قابيل و هابيل من أول الزمان ؟

لماذا السفك و الدماء بأرواح تكون بدنيانا الوتد و السكن و الشريان ؟

إلى متى هذه الجحود و الأحقاد تسيل دمعات حارقة بالأفئدة و الصدور كزخات بركان .

حقاً إنها أقلام مزينة بالضحك على العقول و الابتسام للوجوه وتناول الملح من السُكَر المعسول من عذب صالونات الكلام .

نتغاضى كثيراً بالتعاملات مع من أساء إلينا ، و نلتمس إليه الوفير من الأعذار ، فيُلَقبوننا بالغباء أو جبناء ، و يصفونا بالطيبة و عدم الفطنة كخَير مثال فى بعض الأحيان .

فَتصاب جنات أرواحنا و اكسير ملامحنا بالحزن و الشجن و يأس الاكتئاب ، ثم تدريجياً تنجرح سائر الأعضاء ، من مرض و وهن يصل إلى حد الزهايمر و النسيان .

لذلك أصبحت أقلامهم طعنات من أشواك صبار ، تزيد الجراح بأوردتنا ، بدلاً من الشفاء ، من ترياق محبة و أمان و كتم الأسرار .

فالخيانة مميتة و أكثرها بالأقلام ، تحت وطأة المساعدة ،لكنها تنفرد بعشق الذات ،و عدم الوقوف إلى جانب الشباب و القادمين من الأجيال .

فالكرسى ما دام لأحدٍ ، و لن يدوم و يبقى إلا شهد و طيب الحلو من

سُكَريّة الأفعال ، و ليس من ملح همسات الأقلام ....

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصر ي الكلمة الحرة و العدل:

ـ لتحميل ملحق "الفيصل"  الشهري   عدد 8 وفق تطبيق البي دي آف  إضغط على الرابط التالي أو أعمل قص/ ثم لصق على محرك البحث:

<a href="https://www.fichier-pdf.fr/2019/07/03/-------2019/">Fichier PDF « ملحق الفيصل شهري  ـ جوان  2019».pdf</a>

Pour télécharger le supplément  mensuel de "elfaycal.com" numéro 8 en format PDF, cliquez ou copiez lien au-dessus :

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الإثنين, 22 تموز/يوليو 2019

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :