wrapper

التلاتاء 28 يونيو 2022

مختصرات :

 ـ الفيصل | واج



الجزائر - مرت يوم السبت المنصرم الذكرى الـ58 لتأسيس منظمة التحرير الفلسطينية, الموافق ل28 مايو عام 1964، باعتبارها ممثل شرعي ووحيد للشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده حيث استطاعت عبر فصول الثورة الفلسطينية ان تكون الحاضنة التي اعادت للقضية مكانتها ورسخت الهوية الوطنية الفلسطينية وهي اليوم تواصل النضال الى غاية تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني غير القابلة للتصرف ولا المساومة في الاستقلال والحرية.


وجاء تأسيس المنظمة بعد انعقاد المؤتمر العربي الفلسطيني الأول في القدس، نتيجة لقرار مؤتمر القمة العربية، الذي انعقد في القاهرة في العام ذاته، لتكون ممثلا للفلسطينيين في مختلف المحافل الدولية، وهي تضم معظم الفصائل والأحزاب الفلسطينية تحت لوائها.
وكلف المؤتمر ممثل فلسطين آنذاك أحمد الشقيري بالاتصال بالفلسطينيين، وكتابة تقرير عن ذلك يقدم لمؤتمر القمة العربي التالي، فقام بجولة زار خلالها الدول العربية واتصل بالفلسطينيين فيها، وأثناء جولته جرى وضع مشروعي الميثاق القومي والنظام الأساسي للمنظمة، وتقرر عقد مؤتمر فلسطيني.
إختار الشقيري اللجان التحضيرية للمؤتمر التي وضعت بدورها قوائم بأسماء المرشحين لعضوية المؤتمر الفلسطيني الأول الذي أقيم في القدس عام 1964، وعرف المؤتمر باسم "المجلس الوطني الفلسطيني الأول" لمنظمة التحرير الفلسطينية، وانتخب الشقيري رئيسا له، وأعلن عن قيام المنظمة.
وفي وقت يواصل الاحتلال الصهيوني  عدوانه على الشعب الفلسطيني الاعزل ومشاريع حكومته التي تسعى لفرض الوقائع على الارض لتقويض اقامة الدولة الفلسطينية، شدد أمين سر المجلس الوطني الفلسطيني، فهمي الزعارير، في بيان له بالمناسبة، أن المنظمة منعت استمرار التشتت الذي قصده الاستعمار بالمجازر والتشريد وسياسة التطهير العرقي التي مورست بحق الشعب الفلسطيني، بعيدا عن الكاميرات والإعلام والتوثيق.
وتابع الزعارير، أن فصائل الثورة الفلسطينية المعاصرة التي انطلقت لتحرير فلسطين، وأعادت تنظيم وتحشيد الفلسطينيين، شكلت المرحلة التاريخية العظيمة في تاريخ المنظمة عام 1969، عبر الوحدة في قلب المنظمة والاختلاف داخلها.
واعتبر الزعارير، أن فصائل العمل الوطني الفلسطيني مطالبة اليوم باستعادة وحدتها الوطنية، في إطار المنظمة، والتعاطي بأسس التعددية السياسية والديمقراطية تحت مظلة فلسطينية واحدة، تجمع الجميع وتلتزم بشرعية ووحدانية تمثيل المنظمة، وعلى أساس الشراكة السياسية لا المشاركة فقط، في معركة التحرر والبناء.
ومن جهته، قال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حسين الشيخ، "في ذكرى تأسيس منظمة التحرير الفلسطينية ننحني أمام نضالات شعبنا بالعز والفخار ونتذكر الأكرم منا جميعا شهداء شعبنا الأبطال، ونؤكد على استمرار نضالنا الوطني حتى تحقيق أهداف شعبنا".
اما جبهة النضال الشعبي فبعد أن ذكرت بأن منظمة التحرير الفلسطينية "تبقى الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني، والتي استطاعت الحفاظ على الهوية الفلسطينية والقرار الوطني المستقل"، شددت على أن "المنظمة باتت بحاجة ضرورية وملحة لإعادة تفعيلها وتطوير دوائرها وانتظام اجتماعات لجنتها التنفيذية".
ودعت الجبهة في هذا السياق، إلى عقد إجتماع عاجل للجنة التنفيذية لتقييم الأوضاع الداخلية ومعالجة أوجه الخلل والقصور في آدائها وتوزيع المهام بين أعضائها .
وأضافت الجبهة في الذكرى الـ58 لتأسيس منظمة التحرير، أن "المنظمة حافظت على الهوية الوطنية الفلسطينية، وحولت قضية الشعب الفلسطيني من قضية لاجئين الى قضية تحرر وطني وحق شعبنا في تقرير مصيره بنفسه وفق برنامج وطني".

 

****

 

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html

رابط تصفح و تحميل الديوان الثاني للفيصل: شيء من الحب قبل زوال العالم

https://fr.calameo.com/read/006233594b458f75b1b79

*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://www.youtube.com/watch?v=M5PgTb0L3Ew

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الإثنين, 30 أيار 2022

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :