wrapper

الأربعاء 20 مارس 2019

aps facebook     aps twitter

مختصرات :

ـ آمال بومعزة ـ بروكسيل | بلجيكا

 

امرأة من عصور مضت

طاعنة  في الوجود

أبلغ من العمر نضالا

جزائرية الهوى

هويتي  وطن

 

عمري يتعدى العشق

لست ممنوعة من الصرف

ففي الحب أعلنها جزائر

و لي في عشق الوطن

رصيد حرف لا يندثر

كلما كتبت عنه

انسكب حبرا و انهمر..

عائدة  للتو

من صفحات التاريخ

لن أسقط مجددا كغرناطة

لن تذرف عيناي دموعا بعد الآن

قالت إحداهن

وهي تنعى زوجها و ولديها

ما أكبر فاجعتي اليوم

وحولي  قامات رجال

،"اليوم أنا "جان دارك

وحدي أقاوم

وقبضة يدي

بسيفي المكسور

،اليوم

أنا الخنساء

أنا العاشقة

أنا الأم

أنا الزوجة

انا أم فاتح الأندلس

انا الحياة  الحبلى

التي لم تلد بعد

أنا الثكلى

أم الشهيد

أم ذاك الشاعر

وقصيدته لم تقرأ بعد

أنا الوطن

بكل أطيافه

و رياحين الأمل

أنا الوطن الذي لن يضيع

لن يضيع من بين أفواه الرجال ..

انا حواء للأبد ،،،

ــــــ

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

ـ  أو تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها

www.elfaycal.com

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien: : https://www.facebook.com/khelfaoui2/

To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of freedom of expression and justice click on this link:  https://www.facebook.com/khelfaoui2/

Ou vous faites  un don pour aider notre continuité en allant  sur le site : www.elfaycal.com

Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com

آخر تعديل على الإثنين, 11 آذار/مارس 2019
المزيد في هذه الفئة : « غزالٌ شاردٌ غروب  »

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :