wrapper

التلاتاء 14 يوليو 2020

مختصرات :

 خديجة بن عادل ـ فرنسا

 

في زوايا الصمت
تأملت، تكلمت، خبأت الودق
عانقت الحلم، طفلا، حدّ الشفق
حكاية سنبلة تتطاول
عشقت بحرا، اعلنت نشوة النزق


يلاوحني هذا الشِّعرالمشاغب
أحبّ دفء أنفاسه
أمشي في دربي اللاحب
أبحث عن نجمة سمراء
تكتنز الكون سرًّا دفيناً
تنعتق ماءً فراتا وطيناً
متوّجاً في بيداء عمري معنى
يوقظ ذاكرتي ويعلن العصيان
ينكر سطوة الروح، والوجدان
لا جدوى من نهر بلا ضفاف
والسيل تحدر في انجراف
لا جدوى من أنات ناي عند الفجر
فلا الليل تزيل
ولا الصبح لاح
التاريخ قلاع من هجران
يوثقني حافة الجنون
يرسلني ريحاً صرصراً
تتمرد قبلة على الشفاه
تزاحمني، تطاردني دمعة عشق
في زمن الاحتراق
سالت، تلاشت، تصحرت
في محاجر سوداء
الأم تبكي فقد الأشياء
والأب نغم محزون
والموت يرتق جراحاً نازفةً
وأعود سيرتي الأولى
بياض يلفني في حنو
ناسكة في محراب النور
وحدي أقيم صلاة السمو
بتراتيل الحضرة
وأقانيم صوفي ذبيح
أوزع اليقين لحنًا ووزنا
و المرايا خزائن متوجّسة
قفزت الخرائب في الزفير
مفاتيح نبوءة
تومض في ثغر الندّاء
فيمطر الكون سحابة فردوسي
وعدتُ أجد جلجلة نفسي
ضحكة في محراب النّدى
صدى ونرجسا
يذوِّب السنّا في غيهب السَّرابِ
وبرزخ الروح يتهجد أثير السماء
فلسفةً، وبنفسجاً يبعث في
جسد القصيدة شفاعة الأشعار

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العدد 18 أفريل ـ ماي 2020
https://fr.calameo.com/books/0062335944f419a9f59a7
‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéro 18 en 
format PDF, cliquez ou copiez ce lien :
https://fr.calameo.com/read/0062335941cea7efc8cef

*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الأربعاء, 27 أيار 2020

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :