wrapper

التلاتاء 14 يوليو 2020

مختصرات :

كتبت:  نجوى الأمير ـ الجزائر


دعني أخبرك بطول الساعات التي انتظرتك فيها و لم تأتِ .. و بكم الكرّات التي هرعتُ فيها إليك عندما يُطرق البابُ و لم تكن أنت .. دعني أخبرك كيف بحثتُ عنك في صناديق البريد و لم تصل ،

و كتبت لك رسائل محملة بعشرات القلوب و الورود و القبل و لم تصلك ..دعني أقص عليك بعضا من حكاياتي التي كانت لي معك و في نفس الوقت من دونك .. دعني أصفُ لك كيف تكون كل الحياة أنت ولا تكون فيها أنت .. كيف تكون فرحة العيد و ثوب العيد و كعك العيد وعيني لم ترك ولم ترَ عينيك وأنت تبتسم..كيف رغم خلو أمسياتي منك كنت أحاول أن أوجدك.. و كيف كنت أستحضرك في جلساتي الخالية منك و في الهيئة التي تستهويني الأكثر ، مرة أُلبِسك قميصا بيتيا و طربوشا أحمر و مرات أُلبِسك ثياب نوم لأضمن أنك لن ترحل ، لكن في جميع المرات كنت سعيدا بي و أنا و ككل حلم جميل أكاد أطير فرحا بك .. دعني أصور لك مشاهدنا التي مثلناها معا و أدوارنا التي تقمصناها سويا ، دون حضورك طبعا !! و الأحاديث التي دارت بيننا ، لا بد أنك لن تعثر عليها في ذاكرتك فأنت لم تلقها يوما.. ولا أفكاري التي أبدعت في شرحها لك ستفهمها، و لا أحلامي المغلفة بالسذاجة ستضحكك، فأنت لم تسمعها أبدا.. دعني أقول لك أنه حتى و أنت لم تكن معي فإنك كنت معي أكثر من أي شيء آخر!
اليوم ، ما عدتُ أنتظرك فأنت لن تأتي حتى و إن أتيت .. ولا أنك ستكون أنت حتى و إن كنت أنت .. اليوم أنا كبرت على ثوب عيدي و كعك العيد ذاك لم يبقَ بالنكهة ذاتها ..و ما عاد ينفع الانتظار .. فدعني أخبرك أنني أخيرا قد حررتك مني و أنني اليوم قد تحررت منك !!

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العدد 18 أفريل ـ ماي 2020
https://fr.calameo.com/books/0062335944f419a9f59a7
‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéro 18 en 
format PDF, cliquez ou copiez ce lien :
https://fr.calameo.com/read/0062335941cea7efc8cef

*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الأحد, 31 أيار 2020
المزيد في هذه الفئة : « عيد فطر مبارك ... فجر القمر »

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :