wrapper

الإثنين 22 يوليو 2024

مختصرات :

*كتب:لخضر خلفاوي*



واحد ليس من أصول عربية و لا قُريشية، بعد وفاة الرسول ب 1400 سنة، يولد في أوروبا العجوز بلِسان غير عربي ..


يتعلم الدين و اللغة ، و أي لغة ! إنّها ( الضّاد العظيمة المُبينة ) على يد ( الطبّاخ) في المشرق العربي .. ثم تُسوّل له نفسه هو ( الآخر ) في مُخالفة أوامر الرسول الذي نهى عن كتابة ما يسمى ب ( الأحاديث )..
لم ينقل فحسب ما توارث من -كيلومترات ( العنعنة) - الحديثية بل صار -يطبخ في الحديث- و يخرج و -يُصحّح- على مزاجه الأحاديث لما تقوّله من سبقه على النبي محمد صلى الله عليه و سلّم !تخيّلوا بعد ألف و أربع مائة سنة يهاجر إلينا “ألباني”، يتعلم ثقافتنا و لغتنا و عاداتنا ثم يصحح و يخرج أحاديث الرسول !!. أَفَلاَ يَتَدَبَّرُونَ الْقُرْآنَ وَلَوْ كَانَ مِنْ عِندِ غَيْرِ اللّهِ لَوَجَدُواْ فِيهِ اخْتِلاَفاً كَثِيراً }

*الحمد لله كثيرا أنّهُ لم بجعل لهذا الكتاب منافسا و لا مزايدا و لا مجادلا نظيرا ؛ إنه نجاتنا ..الحمد لله الذي أنقذنا من الضلال بتعهده في حفظ هذا الذّكر الحكيم(القرآن) و رعاه شخصيا و إلا لكُنّا قد تهنا و تشردنا في هذا الكم الهائل من الاختلاف و النزاع حول مجاميع ( الصحاح المُعتلّة !) التي تحتاج إلى غربلة و تصحيح و العودة إلى ( أصول الدّين)!…
*بودّي أن أُشير أن بعض الأحاديث المنقولة حيث تشعرُ أنها تناصّية بايحاء ربّاني و شرح لآيات الله تماما يرتاح فيها الإدراك العقلي و النفسي و هناك أحاديث منفّرة عقليا و نفسيا حيث تستشعر و بقوة أنّها ضلالات محشوة باسم الرسول و تقوّل آثم لخدمة ( دوغم ديني متطرف )! أحاديث قصصية و روايات ( أُخيطت و أُخرجت حسب فكر و آراء و خلفيات من رواها و من دوّنها ).. أمّا قصّ و روايات القرآن الكريم ف(لا يأتيه الباطل من بين يديه ولا من خلفه). و ( وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَٰذَا الْقُرْآنِ لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ ۚ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا)..
*ألم يطلب الرسول من الصّحابة رضوان الله عليهم: (“لا تكتبوا عني، ومن كتب عني غير القرآن فليمحه ، وحدثوا عني ولا حرج، ومن كذب علي متعمدًا فليتبوأ مقعده من النار”. قد يقول قائل بعقله غلو و تطرف و يتهم هذا القول ( شبهة و تضليل ) لمحاربة السُّنة البُخارية و الألبانية و أنصار أحاديثهم ، فليكن إذن ما سوّلت لهم أنفسهم؛ أليس حريا علينا فض الخلاف و نعتصم مجددا بكتاب الله و بحكمه ؛ لكن قبل هذا و قبل كل شيء علينا أوّلا حفظ اللغة العربية و الإلمام بها و تدبر قواعدها و التمكن من بلاغتها .. ثم نتناقش في تأويل و تفسير (الأحاديث أو الروايات الربانية ) المنزّلة على الرسول الكريم .
-اللهم اجعل هذا الكتاب المُقدّس(القرآن) الكريم ربيع قلوبنا ؛ كتاب أنزلته وحياً سماويا تعجيزيا تنويريا على عبدك و خير الأنام محمد صلّي الله عليه و سلّم .. و اللهم اجعله شفيعنا و شفاءها و مرشدنا ل الحق في الحياة الدنيا و الآخرة.
-و اللهم ارحم و اغفر لكلّ من (محمد ناصر الدين الألباني و معلمه محمد راغب الطباخ)!
عنوان البريد الإلكتروني هذا محمي من روبوتات السبام. يجب عليك تفعيل الجافاسكربت لرؤيته.


باريس الكبرى جنوبا
*كانون الأوّل ٢٠٢٣

 

 

****

 

 

 

 *مختصرات صحيفة | الفيصل | باريس لمختارات من منشورات الأشهر الأخيرة ـ 2023
* 2023
Aperçu de dernières publications du journal « elfaycal.com » Paris , en ces derniers mois. 2023

https://youtu.be/dn8CF2Qd_eo
Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html

رابط تصفح و تحميل الديوان الثاني للفيصل: شيء من الحب قبل زوال العالم

https://fr.calameo.com/read/006233594b458f75b1b79

*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://youtu.be/zINuvMAPlbQ
https://youtu.be/dT4j8KRYk7Q

https://www.youtube.com/watch?v=M5PgTb0L3Ew

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
19 تشرين1/أكتوير 2023

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :