wrapper

التلاتاء 20 أبريل 2021

مختصرات :

سخرية الفيصل

الله يِخْرِبْ بَيْتَكْ, دَمَّرِتْنَهْ بشَخصِيتَكْ ! ـ هجاءٌ في أهلِ الطرب..

 ـ علي الجنابي | العراق 


هجاءٌ في أهلِ الطرب..


فتلكُمُ غِنوةٌ أذاعَ مذياعٌ قَوافيها في موكبِ زفةٍ من مواكبِ الأعراس. مواكبُ ذوو بَلَهٍ في الدروبِ و وَلَهٍ ببئيسِ ذوقٍ وإرتكاس.

إقرأ المزيد...

أشياء يكتبها المرء لنفسه

 ـ عبد الكريم ساورة


نعيش أجمل اللحظات ولانشعر بذلك، ونعيش أسوء اللحظات فنشعر أننا فقدنا الكثير من وزننا الإنساني، ونتساءل في مرارة : أي معنى للحياة عندما تتراكم الخيبات تباعا و لم نعد نشعر ولو لحظة أن هناك أمل للتغيير، الأفق مسدود، ولم نعد نعثر على أرض خصبة لنزرع تلك الأفكار الكبيرة،

إقرأ المزيد...

الموتى لا يعودون مرة ثانية

 عبد الكريم ساورة*


هانحن كل يوم نتعلم كيف نواجه قسوة الحياة، الأحزان تدق أبوابنا بسخرية ناعمة، نحاول أن نعطيها بالظهر فلا نستطيع، وقد لا نجد سوى سلاح الشكوى والبكاء كملاذ أخير، لقد تدربنا خلال كل هذه السنوات كيف نواجه الموت، فكيف لانستطيع أن نوقف سهام الأحزان، إنها أصغر من أن تجعلنا أذلاء في لحظة كسوف القمر.

إقرأ المزيد...

نُريدُ إسلامَ كَما يُريدُهُ صَدَّام

ـ علي الجنابي ـ العراق


وريقة من وريقاتِ سالفِ الأيام ..
   في منتصفِ التسعينياتِ حيث أصفادُ حصارٍ إمبريالي صيّرتِ الرغيفَ طريداً، حصارٌ على البلدِ غاشمٌ، صفَّدَ ثواني العُمُرِ وباتت تُهدَرُ فيه تبديداً، وأضحت عجلةُ الحياةِ صدأةً متهالكةً، كأن لم تك ذات يومٍ قِطراً أو حديدا.

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :