wrapper

الإثنين 26 فبراير 2024

مختصرات :

 بقلم :  أحمد القيسي | لندن 

 


Le rôle pionnier des ambassadeurs de la paix dans la gestion des crises et des catastrophes
***

 


لإدارة الأزمات أهمية كبيرة جداً على مستوى كل الأصعدة العمرانية والبيئية كافة من مرفقات الحياة العامة والدول أيضاً . ويُمكن تعريف إدارة الأزمة Crisis Management على أنَّها الأستعداد والتأهب لما قد يحدث بوقت وصورة لم تكُن في الحسبان مع وضع خطة وآلية للتعامل معها ، لذلك نرى عند حدوث الأزمات في الدول تظهر إدارة تُسمى "إدارة الأزمات"، حيث يكون لها السلطة المطلقة في إدارة هذه الأزمة ، وتخصص لها كافة الموارد من أجل التخفيف أو القضاء على تلك الأزمة  . 

 

  مفهوم الأزمات والكوارث 
  بدأت الحاجة في العصر الحديث إلي علم مستقل يختص بالأزمات والكوارث ، وكيفية إدارتها ومواجهتها ، يطلق عليه " علم إدارة الأزمات والكوارث " وهو علم مؤسس كغيره من العلوم على مجموعة من الأسس والمبادئ العلمية والمفاهيم الخاصة به . وهذا ما يجعلهُ علماً مختلفاً في أساليبه وتطبيقاته ، عن العلوم الإدارية الأخرى والتي قد تختلط به . ف إدارة الأزمات والكوارث تهدف إلي التحكم في إحداث متفاجئة  ، متفاقمة ، والتعامل معها وتصنيفها ومواجهة آثارها ونتائجها ، وهي إدارة تقوم على الدراسة والبحث ، والمعرفة والتجارب المستفاد منها والتخطيط ودراسة أستخدام كل المقومات المعلوماتية والبيانات كأساس شَرطي لإتخاذ القرار السليم بذلك . تعمل إدارة الأزمات والكوارث من خلال التعامل الفوري مع الأحداث للوقف على الحد من تصاعدها عندما تكون من جراء أحداث معينة من الممكن للإنسان التعامل معها ككارثة بيئية كأمراض الفيروسات وغيرها ، والسيطرة عليها وتحجيمها وحرمانها من مقومات تعاظمها ومن أي روافد جديدة قد تكتسبها أثناء قوة اندفاعها . أو لما تكون كوارث طبيعية خارجة عن إرادة الفرد وخلية الأزمة الوقوف بوجهها كالزلازل ذات الدرجات العالية والفياضانات .  وتتضح أهمية ودور وسائل وأجهزة الإعلام المختلفة عند إدارة ومواجهة الأزمات والكوارث المختلفة ، سواء قبل وقوعها أو أثناء حدوثها أو بعد الأنتهاء منها ، مما يستوجب إبراز هذا الدور وأهميته في توفير الأمن و الأستقرار في المجتمعات ككل . هناك العديد من التعاريف للأزمة والكارثة ، وتختلف المفاهيم والرؤى في كل دولة ومجتمع ، بحسب نظرتها للأزمة أو الكارثة ، فهناك من يرى أن الأزمة حدث مفاجئ يسبب ضغطاً لصانع القرار يستلزم مواجهة هذا الحدث بوسائل وأساليب علمية ومدروسة وفق تخطيط مسبق لمواجهة هذه الكارثة وأخذ كل تدابير الحيطة والحذر لها ، لتساعد على القضاء عليها  قبل استفحالها ، وهناك من يرى أن سبب حدوث الأزمة عدم توقعها رغم ظهور علامات وإشارات لحدوثها ، أو الفهم الخاطئ أو التعامل الخاطئ مع أحداثها ، أما الكارثة فيختلف تعريفها بحسب حجمها و أضرارها المادية والمعنوية ، فهناك من يرى أن حدوث واقعة مادية ينتج عنها وفيات وإصابات وخسائر مادية تعتبر كارثة ، وهناك من يرى أن انتشار وباء أو مرض معدي يسبب حالات وفيات يعتبر كارثة ، وهناك من يرى أن حدوث خسائر مادية نتيجة إعصار مدمر أو حدوث حرائق ، يعتبرها كارثة ، ويستوجب تدخل الدولة أو المجتمع الدولي لتقديم المساعدة والتقليل من الأضرار.

 خطة المجابهة :
إن التخطيط لمجابهة الكوارث ضرورة تفرضها معرفتنا بآثار الكوارث المدمرة على الصحة والمجتمع بكل مكوناته من اقتصاد واتصالات ومصالح اجتماعية عامة والصحة النفسية لأفراده  .
ويعتمد التخطيط لمجابهة الكوارث إلى ما قبل حدوث الكارثة حيث يمكن بالتخطيط الجيد تلافى بعض الأزمات والتقليل من أثارها , كما يمتد ليشمل مرحلة ما بعد الأزمة حتى يمكن إعادة الوضع الطبيعي لمؤسسات المجتمع المدني وكل مفاصل الحياة فيه .
يتطلب التخطيط الإلمام بمواطن الخطورة المحتملة ومعرفة نوعية الإصابات التي يتوقع مجابهتها بالمستشفيات سواء كوارث خارجية أو داخلية .
إن أحد مقاصد الأمم المتحدة التي نص عليها ميثاقها هو "تحقيق التعاون الدولي على حل المسائل الدولية ذات الصبغة الاقتصادية والبيئية  والاجتماعية والثقافية والإنسانية". وكان أول عمل للأمم المتحدة في هذا المقصد في أوروبا التي دمرتها الحرب العالمية الثانية وساعدت المنظمة في تعميرها بعد ذلك .
ويعتمد المجتمع الدولي الآن على المنظمة في تنسيق عمليات الإغاثة الإنسانية نظرا لطبيعة الكوارث الطبيعية وتلك التي من صنع الإنسان مما يتطلب جهدا خارج قدرة السلطات الوطنية وخارج الجغرافيا الوطنية كذلك دور منظمات السلام في العالم في هذا الجانب من المخاطرالكارثية  .
كل الدول تتعرض لكوارث وأزمات ، لكن كيف يمكن أن تستغل الدول الكوارث التي تحدث في دول أخرى للقيام بأنشطة تسهم في زيادة فرص التعاون والسلام وبناء علاقات طويلة المدى ، وزيادة قوتها الناعمة .
لذلك ظهر مفهوم جديد ، وتطور بسرعة ليفتح مجالاً لدراسة فُرص بناء العلاقات الدولية وهو دبلوماسية الكوارث ، الذي يركز على كيف تتصرف الدولة عندما تتعرض دولة أخرى لكارثة مثل الزلازل والحرائق وانتشار الأوبئة ، فتقوم بتقديم المساعدة والإغاثة الإنسانية ، وتقديم الخبرة ، والتكنولوجيا التي يمكن أن تقلل من آثار الكارثة ، أو منع وقوعها أوتوقفها . أدى ذلك إلى زيادة حاجة الدول لتأهيل خبراء في العمل الدبلوماسي ، والتخطيط لاستخدام إمكانيات الدولة في تقديم المساعدة للدول الأخرى خلال الكوارث ، وبناء صورتها الذهنية كونها دولة تحرص على الحياة الإنسانية والحضارة ، وتسهم في مساعدة الدول لتتغلب على ما يمكن أن تتعرض له من كوارث .
وفي هذا العصر تنوعت الكوارث ، فلم تعد قاصرة على الكوارث الطبيعية مثل الحرائق والزلازل والبراكين والفيضانات والجفاف ، لكنها أصبحت تشمل الانقلابات والحروب الأهلية وانتشار الأوبئة . ولذلك ، تنوعت الأنشطة والأعمال التي يمكن أن تقوم بها الدول ، والمساعدات التي تقدمها خلال تلك الكوارث بهدف بناء علاقاتها مع الشعوب التي تكون أكثر حساسية خلال فترات الكوارث ، واستعداداً لتقدير أي عمليات إغاثة أو مساعدة في تخفيف حدة الكارثة ، وهناك كثير من التوقعات بإنتشار الكوارث الناتجة عن التغيرات المناخية خلال القرن الحادي والعشرين ، وهذا يفرض على الدول ومنظمات السلام وسفرائها في تطوير سياساتها واستراتيجياتها في الأعمال الإغاثية وتقديم خبراتها في مواجهتها ، واستغلالها لبناء صورتها الذهنية وقوتها الناعمة وعلاقاتها بالشعوب ومد جسور التعاون والغوث السريع بكل طاقاتها وإمكاناتها المعنوية والعينية والوقوف في صف واحد معاً لمجابهة مايحدث بالبلاد من كوارث طبيعية أو أسباب عدة  وتضافر الجهود . لرُسُل الأمم المتحدة للسلام ومنظمات المجتمع المدني أفراد بارزون ، يتم اختيارهم بعناية من ميادين الفن والأدب والعلوم والترفيه ، والرياضة ، ومن الميادين الأخرى للحياة العامة ، وقد وافقوا على المساعدة في جذب الاهتمام على الصعيد العالمي للأعمال التي تضطلع بها الأمم المتحدة .
وهم يحظون بأرفع تكريم يسبغه الأمين العام على مواطن عالمي لفترة مبدئية مدتها سنتين ، وتتطوع تلك الشخصيات البارزة بوقتها ، ومواهبها ، وعواطفها ، للتوعية بالجهود التي تبذلها الأمم المتحدة من أجل تحسين حياة المليارات من السكان في كل مكان . 
ويساعد رُسُل السلام ، من خلال ظهورهم العام ، واتصالاتهم بوسائط الإعلام الدولية وأعمالهم الإنسانية ، في توسيع وزيادة فهم ما تستلزمه مُثُل ومقاصد المنظمة من اهتمام كل فرد . وساعد كثير من هؤلاء الأفراد البارزين - بفضل نواياهم الحسنة وسمعتهم ،  بنجاح على زيادة الوضوح في وسائط الإعلام الدولية ، بشأن القضايا الإقليمية والمحلية الملحة ، بشأن الأعمال التي تقوم بها الأمم المتحدة بشكل أعم . وقد ساعد بعضهم بصورة فعالة في دعم الحملات التي أوحت للبلدان باتخاذ إجراءات ، إلى جانب تحفيز الاهتمام بقضايا محددة .
وساهم دعاة ومشاهير قبل ذلك ، في الأنشطة والمناسبات التي تراوحت بين الحفلات الموسيقية وإلى إلقاء الـخُطب الرئيسية في الاجتماعات الرفيعة المستوى التي تعقدها الأمم المتحدة ، إلى استخدام وسائط التواصل الاجتماعي من على تويتر (Twitter) وفيسبوك (Facebook) ، لتوسيع نطاق شمول حملة معينة . ويزور رُسُل السلام أيضا برامج الأمم المتحدة وأنشطتها في الميدان ، مما يساعد على زيادة توضيح القضايا الإقليمية والمحلية الملحة في وسائط الإعلام الدولية .

ومن المهام الملقاة والواجب اتباعها عند وقوع الكوارث :

. الدعم التقني والعلمي للدول الأعضاء بقصد الوقاية        ومواجهة أخطارالزلازل والكوارث الطبيعية الأخرى .
. القيام بدراسات تقييم الأخطار وتنظيم الوقاية من الأخطار 
الطبيعية .
. جمع ونشر معلومات بصفة دورية بالتعاون مع مراكز البحوث ، والمخابر والهيئات النشطة في هذا المجال .
. وضع خرائط للزلازل والكوارث الطبيعية الأخرى .
والتنسيق والربط بين المراكز الوطنية المعنية في دول الأعضاء . 
الوساطة
اضطلعت الأمم المتحدة منذ إنشائها بدور حاسم للمساعدة في الوساطة في النزاعات الجارية بين الدول وداخل الدولة الواحدة في جميع المراحل : قبل أن تتصاعد لتصبح نزاعات مسلحة ، وبعد اندلاع أعمال العنف ، وأثناء تنفيذ اتفاقات السلام . ويضطلع الأمين العام وممثليه ومبعوثيه بجهود المساعي الحميدة والوساطة بناءً على طلب الأطراف أو بمبادرة من الأمين العام أو استجابة لطلب مقدم من مجلس الأمن أو الجمعية العامة . وفي عام 1992، أنشئت إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام للمساعدة في هذا العمل .
   ويتطلب نجاح الوساطة في النزاعات وجود منظومة ملائمة للدعم من أجل تزويد المبعوثين بما يلزم من الموظفين المساعدين والمشورة السليمة ، وكفالة توافر ما يلزم من موارد لوجستية ومالية لإجراء المحادثات . وقد تطورت الأمم المتحدة على مدى السنوات القليلة الماضية ، بقيادة إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام ، لتحسين قدرتها على تقديم هذا الدعم لجهود الوساطة التي تضطلع بها هي ذاتها ، والجهود التي تبذلها المنظمات الشريكة .
وتعمل وحدة دعم الوساطة بإدارة الشؤون السياسية وبناء السلام ، والتي أنشئت في عام  2006 ، بشكل وثيق مع الشُعَب الإقليمية التابعة للإدارة في تخطيط ودعم جهود الوساطة في الميدان . وتقدم وحدة دعم الوساطة ، ضمن المهام التي تؤديها ، الدعم الاستشاري والمالي واللوجستي لعمليات السلام ؛ وتعمل على تعزيز قدرات الوساطة في المنظمات الإقليمية ودون الإقليمية ؛ كما تعمل بمثابة مستودع للمعارف والسياسات والتوجيهات والدروس المستفادة وأفضل الممارسات في مجال الوساطة .
وتدير الإدارة فريق خبراء الوساطة الاحتياطي التابع للأمم المتحدة - وهو فريق من الخبراء "جاهز للاستدعاء" أنشئ في عام 2008 ويمكن إيفاده لمساعدة الوسطاء في الميدان . وقد قدم أعضاء الفريق الدعم في عشرات المفاوضات ، وله خبرة في مسائل من بينهما تقاسم السلطة ، والموارد الطبيعية والنزاع ، ووضع الدستور، واتفاقات وقف إطلاق النار وغيرها من الترتيبات الأمنية ، والمسائل الجنسانية من حيث صلتها بالنزاع .
 يتحلى أعضاء الفريق الاحتياطي بالمرونة التي تمكنهم من الانتشار في وقت قصير لمساعدة الوسطاء التابعين أوغير التابعين للأمم المتحدة على الصعيد العالمي أو للمنظمات المدنية ،  لتقديم التحليلات والمشورة عن بُعْد . وقد أنشأت الإدارة أيضاً ، بدعم من المانحين ، صندوقاً للاستجابة السريعة للشروع في دعمليات الوساطة في ظرف مهلة قصيرة . 
يعدّ التخطيط المسبق والموارد الجاهزة عاملَين محوريين في فعالية الوساطة والجهوزية المبكرة للأندماج والتفاعل وقت نشوب الأزمات .
وتوفر إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام الدعم للمجلس الاستشاري الرفيع المستوى المعني بالوساطة ، الذي أنشأها الأمين العام في أيلول/ سبتمبر 2017 . وسيدعم الأعضاء الـ 18 في المجلس - وهم قادة عالميون حاليون وسابقون فضلا عن مسؤولين وخبراء كبار معروفين - بالجهود المحددة في جميع أنحاء العالم مع مجموعة لا تقل أهمية لها من الخبرة والمهارات والمعرفة والاتصالات وكيفية التحرك إزاء الحدث .
وأنشأت إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام أيضاً أداة دعم الوساطة الإلكترونية المسماة "UN Peacemake" (موقع الأمم المتحدة صانعة السلام ) وتعهدها بالتحديث . وتشمل هذه الأداة ، الموجَّهة للمتخصصين في مجال الأزمات والكوارث وصنع السلام في الحروب الدائرة والخصومات الدولية ، قاعدة بيانات واسعة النطاق تضم أكثر من 750 اتفاقاً من اتفاقات السلام وأعمال الطوارئ وكيفية معالجة هذه الأحداث ، ومواد توجيهية ومعلومات متعلقة بخدمات دعم الوساطة التي تؤديها الأمم المتحدة للوصل إلى برالأمان والسيطرة على إدارة الأزمات .

صنع السلام
 وما زالت المنظمة في غاية النشاط حالياً في هذا المجال ، وهي تعمل على نحو متزايد في شراكة مع المنظمات الإقليمية من أجل إنهاء الأزمات والكوارث الناتجة من جراء الطبيعة أو النزاعات الجارية والحيلولة دون نشوء أزمات جديدة أو تصاعدها .
وتشكل إدارة الشؤون السياسية وبناء السلام بالأمم المتحدة محور ارتكاز جهود الأمم المتحدة في صنع السلام .
 فا لإدارة ترصد الأحداث بك اشكالها والتطورات السياسية العالمية وتقدم المشورة إلى الأمين العام للأمم المتحدة بشأن منع الأزمات وإدارتها ، بما يشمل الاستعانة  بـ مساعيه الحميدة الغوثية  والدبلوماسية لمساعدة الدول المنكوبة أو الدول أطراف النزاع على تسوية نازعاتها بالوسائل السلمية . وتقدم الإدارة الدعم للعديد من مبعوثي الأمين العام المشاركين في محادثات السلام أو الجهود الدبلوماسية لحل الأزمات والكوارث ومعالجتها ، وتشرف في الوقت نفسه على البعثات السياسية والفنية للأمم المتحدة في الميدان المنوطة لمساعدة البلدان والمناطق على التغلب على هذه الأزمات والكوارث بما يتناسب مع أوضاع ودرجات كارثيتها وكذلك في تسوية النزاعات والتوترات بالوسائل السلمية. 
وقانا الله وإياكم من كل مكروه. 

 

*****

 

 

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html

رابط تصفح و تحميل الديوان الثاني للفيصل: شيء من الحب قبل زوال العالم

https://fr.calameo.com/read/006233594b458f75b1b79

*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://youtu.be/zINuvMAPlbQ
https://youtu.be/dT4j8KRYk7Q

https://www.youtube.com/watch?v=M5PgTb0L3Ew

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)



وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
19 تشرين1/أكتوير 2023

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :