wrapper

الأربعاء 05 غشت 2020

مختصرات :

واشنطن - عاشت الولايات المتحدة الأمريكية يوم  الأربعاء حالة من التوتر بعد تسجيل مجموعة من الإنذارات بوجود قنابل استهدفت  كل من باراك أوباما وهيلاري كلينتون، إلى جانب الميلياردير جورج سوروس و مقر  قناة "سي أن أن" بمنهاتن.  

وحسب المخابرات فإنه تم ارسال طرد حامل لعبوة ناسفة، اليوم الأربعاء، لمكتب  الرئيس السابق أوباما، في حين تم اكتشاف طرد آخر،الثلاثاء، بالقرب من مقر سكن  هيلاري كلينتون الكائن بشاباكا بولاية نيويورك، وقد تم اعتراض الطردين قبل  استلامهما من طرف المعنيين

كما تم العثور على طرد ثالث، أمس الثلاثاء، في صندوق بريد الميلياردير جورج  سوروس، فيما تم إجلاء مقر قناة "سي أن أن" الواقعة بقلب منهاتن بنيويورك  كتدبير وقائي، وذلك بعد تلقي إنذار آخر بوجود قنبلة وهو ما دفع بالقناة إلى  وقف بثها ونقله في وقت لاحق إلى مكاتبها بواشنطن. 

وتدرس المخابرات الأمريكية إمكانية وجود علاقة بين الطرود الأربعة.

                            *** إنذار خاطئ بالبيت الأبيض ***

وفي نفس الوقت أعلنت المخابرات أنه لم يتم استلام أي طرد من طرف البيت  الأبيض، لتؤكد الوكالة الحكومية على حسابها في التويتر أن الأمر يتعلق بطردين  فقط تم اكتشافهما من طرف أعوانها، و الموجهان لأوباما وهيلاري كلينتون.

ودعت المخابرات وسائل الاعلام بقراءة بيانها الذي نشرته صباح اليوم، مؤكدة أن  "التقارير حول وجود طرد ثالث موجه للبيت الأبيض غير صحيحة".

وقبل هذا ،سبق و أن أعلنت قناة "سي أن أن"، أنه تم اعتراض عبوة يحتمل أن  تكون ناسفة في جوينت بايز بواينغ  بالعاصمة واشنطن، كانت موجهة للبيت الأبيض.

وأفاد جهاز الاستخبارات السرية، في بيان له، أنه فتح تحقيقا اجرامي معمق،  لأجل تحديد هوية أصحاب هذه الأفعال.

          

        ***قناة " سي أن أن" : الطرد كان  موجها للرئيس السابق ل "سي أي أي" ، جون  برينان***

ونقلا عن المصادر الأمنية بنيويورك، أشارت القناة المذكورة سالفا، الى أن  الطرد الذي أرسل إلى أماكن العمل التابعة للقناة، كان موجه للرئيس السابق ل  "سي أي أي"، السيد جون برينان الذي ينزل ضيفا، في كثير من الأحيان، على هذه  القناة المتخصصة في البث المستمر للأخبار.

وكشف الفحص الابتدائي للحقائب ال4 التي تم اعتراضها أن العبوات الناسفة هي  من صنع واحد. فهي "بسيطة لكن شغالة"، بحسب ما أفاد به مصدر أمني ثاني لذات  القناة.

وفي رد فعل أولي أدان البيت الأبيض "الأعمال الإرهابية المشينة" التي تستهدف  الشخصيات العامة.

وصرحت في هذا الشأن الناطقة باسم البيت الأبيض، سارا ساندرز قائلة "نحن ندين  الهجومات العنيفة التي استهدفت مؤخرا الرئيس أوباما و الرئيس كلينتون و كاتبة  الدولة هيلاري كلينتون و شخصيات عامة اخرى. إنها اعمال إرهابية مشينة".

وأدان من جهته نائب الرئيس الأمريكي مايك بينس هذه الأعمال، مؤكدا ان  "المسؤولين سيحالون على العدالة". وصرح رئيس غرفة النواب، بول رايان في ذات السياق "لن نتسامح

مع أي محاولة  ارهابية تمس بالشخصيات العامة".

ـ (واج)

****

طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها إن كنتم من ناصري الكلمة الحرة و العدل:

: https://www.facebook.com/khelfaoui2/

@elfaycalnews

instagram: journalelfaycal

- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des défendeurs de la liberté d'expression et la justice  cliquez sur ce lien:

آخر تعديل على السبت, 27 تشرين1/أكتوير 2018

وسائط

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :