wrapper

الجمعة 14 غشت 2020

مختصرات :

صدى الجمعيات

الجالية الإسلامية والمغاربية بستراسبورغ تستعيد فتح المساجد وتستأنف صلاة الجمعة

 ـ مساهمة: أ. الحاج نور الدين بامون | ستراسبورغ


تحت شعار : ( تباعدوا تسلموا و تأمنوا ) عمت فرحة المصلين بعودتهم للمساجد وإستنئاف صلاة الجمعة في إطار تخفيف التدابير الوقائية لمكافحة فيروس كورونا. إعادة الحياة الطبيعة ,تم إعادة فتح المساجد مجددا أمام المصلين، بعد عدة أشهر من غلقها بسبب الجائحة و ما سببته و خلفته من آثار و أضرار على الجميع و دون إستثناء. 

إقرأ المزيد...

جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة تطالب بفتح المساجد وفق إجراءات صارمة

الجزائر: سعاد طاهر/ محفوظي


ـ الفيصل ـ مراسلة ـ: بعد إعلان المصالح الطبية على انحصاره، طالبت جبهة الشباب الديمقراطي للمواطنة، على لسان زعيمها د. أحمد قوراية، السلطات المعنية، إلى إعادة فتح أبواب المساجد، التي تم غلقها منذ 3 أشهر، في وجه المصلين، وكان ذلك وفق قرار رسمي لمنع تفشي وباء كوفيد 19 في وسط الشعب الجزائري، كإجراء احترازي من الحكومة.

إقرأ المزيد...

ستراسبورغ الفرنسية تودع الدكتور بن عيشة عبد المجيد إلى مثواه الأخير

 ـ أخبار متفرقة ـ الفيصل: 

صورة تاريخية في جو جنائزي , شيعت الجالية المغاربية الإسلامية العربية بحضور السلطات المحلية والطبية و باقي الفعاليات من إداريين, أطباء, ممرضين ومحبين. جنازة خامس طبيب بداء كرونا كوفيد19 بمقبرة المسلمين بلا مينو بستراسبورغ في جو مهيب الحضور كان محدد العدد داخل المقبرة بسبب الإجراءات المعمول بها و القوانين السارية المفعول بسبب الحجر الصحي المفروض,نظرا لسمعة الفقيد الطيبة وسجله الذهبي المشرف قامت المحافظة إستثنائيا بالسماح لعدد من الأشخاص بالحضور, بينما البقية تركوا خارج أسوار المقبرة. و تركت بوابة المقبرة مفتوحة نهاية أيام الأسبوع السبت والأحد لزيارة قبره و الترحم عليه لمن لم يسعفهم الحظ حضور جنازته وأستمرت تلاوة القرآن الكريم و الدعاء و الترحم على روحه عبر وسائل التواصل الإجتماعي

إقرأ المزيد...

الحنينُ إلى المساجدِ وصلاةِ الجمعةِ والجماعةِ و فجرُ إسراء جعابيص ينبلجُ وصبحُها يقتربُ

 بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 

الحنينُ إلى المساجدِ وصلاةِ الجمعةِ والجماعةِ: كثيرةٌ هي الأشياء العزيزة الجميلة المحببة إلى قلوبنا التي حرمنا منها فيروس كورونا، وأجبرنا بخطورته وعدوانيته المفرطة وسرعة انتشاره وقوة فتكه، على التخلي عنها والتفريط فيها وعدم التمسك بها، والتنازل عنها كرهاً لا طوعاً، وجبراً لا اختياراً، رغم أن النفس تشتاق إليها وتحن، والقلب يتعلق بها ويحب، والروح تهواها وتتطلع إليها، لكن الوباء لا يرق له قلبٌ ولا يرحم، ولا تلين له عزيمةٌ ولا يفتر، ولا تنكسر له شوكةٌ ولا يتعب، فهو يصيب الجميع بدائه، ويخنق الأنفاس بضراوةٍ، ويوزع الموت على البشرية بلا هوادة، ويتربص بها بلا رحمة، فأجبر سكان الأرض جميعاً على الخوف منه والرهبة، وتجنب مسالكه والهروب من معابره، لئلا يطالهم غضبه، أو يعضهم بنابه ويحل عليهم سخطه.

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :