wrapper

الأربعاء 17 أبريل 2024

مختصرات :

 ـ مراسلة جوارية : فوزي بوعياد دباغ*

 

ـ خاص | الفيصل: تلمسان العريقة يتألف اسم تلمسان من كلمتين أمازيغيتين هما «تلم» ومعناها تجمع و«سان» ومعناها «اثنان» لكونها جمعت بين مدينتيا تقرارات التي أسسها يوسف بن تاشفين وأكادير التي أسسها أبو قرة اليفريني على أنقاض بوماريا، مدينة تقع في شمال غرب الجزائر، عاصمة ولاية تلمسان وثاني أهم مدينة في الجهة الغربية بعد وهران. تبعد عن العاصمة بـ 520 كلم وعن وهران بـ 140 كلم عبر الطريق الوطني 22 وب 110 كلم عبر الطريق السيار شرق غرب وعن الحدود المغربية بـ 40 كلم وعن ساحل البحر المتوسط بـ 40 كلم. لما لها من مكانةٍ تاريخية،

إلى جانب تمتعها بالطبيعة الخلابة، وتبلغ مساحتها 9061 كيلومتراً مُربعاً. كانت تلمسان إحدى مناطق الجزائر التي عانت الكثير خلال حقبة الاستعمار الفرنسي، حتّى نيل الاستقلال عام 1962م. السياحة في تلمسان العريقة والموروث الثقافي. السياحة في تلمسان وأهميتها، ومبانيها الرائعة التي تتميز بأساليبها المعمارية الفريدة من نوعها وألوانها الجميلة. تقع تلمسان المدينة العريقة في شمال غرب الجزائر، وهي عاصمة ولاية تلمسان، وتُعتبر ثاني مدينةٍ من حيث الأهمية بعد مدينة وهران في الجهة الغربية من البلاد؛ لما لها من مكانةٍ تاريخية، إلى جانب تمتعها بالطبيعة الخلابة الرائعة، وجبالها العالية، وتبلغ مساحتها 9061 كيلومتراً مُربعاً، وتُلقب المدينة بـ (لؤلؤة المغرب العربي). فهي مدينة ساحلية مطلة على البحر الأبيض المتوسط، في تلمسان سياحة تعود بك إلى سالف العصور، مدينة عريقة، توجد بها آثار حضارات عديدة متعددة مرت عليها، أبرزها الحضارة الأندلسية، والتي تركت بصمتها في مبانٍ شامخة لا تزال شاهدة على تلك الحقبة من الزمن الجميل، وهي موجودة ليومنا هذا. وفي لؤلؤة المغرب الكبير تلمسان سياحة مطاعم فريدة من نوعها، من تذوّق طلب المزيد، فتلمسان الحضارة، تلمسان الجمال، تلمسان العالمية، بمعالمها السياحية التي تزيد عن الـ 45 معلما، والتي فرضت على الواقع أن تكون أهم أقطاب ولها اهمية شاسعة وعريقة. في تلمسان سياحة بنكهات مختلفة، شواطئ بحرية ساحرة، آثار ومتاحف طبيعية، حيّة، تلامس بها كل حقبة من الحقبات الزمنية التي تعاقبت عليها، طبيعة خلابة ومتنزهات رائعة تترك في نفسك شعورًا لا مثيل له ومن زارها لا بد له أن يعود لزيارتها من جديد من جمالها الساحر الخلاب. شواطئها.. عديدة وكثيرة من بينها هنين مدينة جزائرية تقع شمال غرب الجزائر في ولاية تلمسان، جغرافياً تتمركز هذه المدينة التاريخية وسط الطريق الساحلي الرابط بين مدينتي الغزوات وبني صاف أطلق الرومان على المدينة اسم «جبساريا» و«أرتيسيڤا»، وسميت بـ«أوني» تحت الإسبان. وتضم مدينة تلمسان العديد من الشواطئ السياحية المميزة والجميلة والكثيرة. وهنين بها ميناء بالبحر المتوسط ونشاطه الرئيسي الصيد التقليدي. ومن بين شواطئها أيضا وأجملها على الإطلاق، مرسى بن مهيدي ويقع بإحدى بلديات المدينة، التي تبعد عن مدينة تلمسان ب 125 كلم غرب القبلة المفضلة لملايين المصطافين المرتادين إليها من مختلف أنحاء الوطن ومن خارجه لقضاء اجازة صيفية مريحة ويتمتع بشهرة واسعة بين زوار المدينة من داخل وخارج البلاد لما يتضمنه من طبيعة وصخورٍ خلابة و رائعة الجمال. وبها هضبة وتعرف باسم هضبة لالا ستي.. وهي تتميز بمناظرها الخلابة، وجوها الهادئ، إذ تعتبر المنطقة من بين أهم معالم السياحة في تلمسان الجوهرة والتي يأتي لها السواح من كل جهة من خارج وداخل الوطن وهي من وجهات الجزائر السياحية المفضلة في المدينة. Plateau Lalla وتقع لالة ستي بتلمسان وسط أخضر غابي سياحي جميل ترتفع هضبة لالة ستي بتلمسان حوالي 800 م بتلمسان عن سطح البحر، وهي من وجهات الجزائر السياحية المفضلة في المدينة، وهو من المواقع التي يستخدمها السكان المحليين لإحياء سهرات شهر رمضان الكريم. ويعود تسمية الهضبة إلى إحدى نساء المدينة الصالحات التي وُضع ضريحها فيها تكريمًا للخدمات الجليلة التي كانت تقدمها لسكان المدينة الجميلة. وتعتلي الهضبة سهول مدينة تلمسان وتطل عليها كالحارس الأمين، لتصبح الهضبة الخضراء منطقة سياحية تستقطب الراغبين في الاستجمام والراحة والتنزه والتعرف إلى معالمها وٱثارها. يأتون السياح من خارج وداخل الوطن ومن كل المدن الجزائرية ومن سكانها أيضا للفسحة والتنزه متمتعين بسحر جمالها مع عائلاتهم وأولادهم لقضاء أجمل الأوقات تتميز مدينة تلمسان بالعديد من الأماكن والآثار الجميلة، ومن أهم هذه الآثار ما يأتي: المساجد بتلمسان مسجد سيدي بومدين الغوث : ف ضريح سيدي بومدين، "سيدي بومدين الغوث"‫ أبو مدين شعيب بن الحسين الأنصاري والمعروف بأبو مدين التلمساني ويلقب بـ«شيخ الشيوخ» ولقبه ابن عربي بـ«معلم المعلمين»: فقيه ومتصوف وشاعر أندلسي، كان زاهدًا فاضلًا عارفًا بالله، خاض من الأحوال بحارًا، ونال من المعارف أسرارًا كما كان لأبي مدين الفضل في نشر الإسلام في بلدان غرب أفريقيا، والطريقة المدينية التي انبثقت عنها لاحقًا الطريقة الشاذلية، والعديد من المذاهب الصوفية التي تنتشر اليوم في سائر الجزائر والمغرب ويعرف أيضاً باسم مسجد العباد، هو عبارة عن مجمع إسلامي تاريخي بُني المسجد في العام 1339 م في عهد الدولة المرينية وذلك تكريماً للفقيه والمتصوف والشاعر الأندلسي شعيب أبو مدين (سيدي بومدين). يحتوي المجمع على مسجد وضريح ومدرسة وحمام، يشبه تصميمه إلى حد كبير تصميم مسجد سيدي الحلوي بتلمسان كما كان لأبي مدين الفضل في نشر الإسلام في بلدان غرب أفريقيا، والطريقة المدينية التي انبثقت عنها لاحقًا الطريقة الشاذلية، والعديد من المذاهب الصوفية التي تنتشر اليوم في سائر الجزائر والمغرب ومهما قلنا وبحثنا لا نوفي حقه. ومساجد عديدة جدا في المدينة التلمسانية ومن بينها أيضا مسجد سيدي الحلوي: والذي يحمل هذا المسجد مميزات العمارة المرينية للزيانيين في الجزائر مسجد سيدي الحلوي سمي باسم شيخ القضاء في إشبيلية، وشيد عام 754 هـ. وبقيت مدينة تلمسان محافظة على إرث العمارة العربية الإسلامية من مساجد وقصور ومواقع أثرية ما زالت شاهدة إلى يومنا على حقب الحضارة الإسلامية التي مرت على الجزائر من الأدارسة إلى الموحدين والمرابطين والزيانيين وطابعها العمراني المميز جدا و نجده في كثير من البنايات القديمة الموروثة عن الحضارة الإسلامية. ومسجد سيدي أبو الحسن: وهو من المساجد المهمة، والتي تحوّلت لمتحف، ولمدرسة أيضًا، وذلك خلال الفترة الاستعمارية، والهيئة المعمارية لهذا المسجد من بين أجمل المساجد العالمية. برج المنصورة: وهو يعد تاريخ إسلامي، حتمًا ستعجب به انه ٱثار يعود لزمن بعيد برج المنصورة، التي ينتصب فوق أرضيها الصحراوية في ضواحي مدينة تلمسان. المسجد الكبير : وهو واحد من أهم وأرقى روائع التحف المعمارية الإسلامية حول العالم، كما يمتاز هذا المسجد بقيمته التاريخية المهمة؛كما أنه يعود لزمن المرابطين. مسجد سيدي أبو الحسن: وهو من المساجد الخالدة، والتي تحوّلت لمتحف، ولمدرسة أيضًا، وذلك خلال الفترة الاستعمارية، والهيئة المعمارية لهذا المسجد من بين أجمل المساجد العالمية. إن كنت من عاشقين التاريخ الإسلامي، حتمًا ستجد ضالتك وذلك لدى برج المنصورة، التي ينتصب فوق أرضيها الصحراوية في ضواحي مدينة تلمسان. ومن أهمها أيضا مسجد أقادير : مسجد أغادير، يبلغ عمره أكثر من 1230 سنة و بالتالي يعتبر أقدم مساجد مدينة تلمسان، و ثاني أقدم مساجد ولاية تلمسان بعد مسجد تافسرة بني سنوس الذي شيد في عام 174 هجري / 790 ميلادي، على يد إدريس الأول، لكن بقي منه بعض الأثار والمئذنة التي يُنسَب بناؤها إلى يغمراسن بن زيان مؤسس الدولة الزيانية في القرن الثالث عشر الميلادي، وكان قبلة للزوار لكن انهارت معظم أجزاء المسجد مع الزمن، قلعة المشور: تقع قلعة المشور ( Mechouar) وهو مركز المدينة في الجزء الأوسط من مدينة تلمسان، وهي قلعة أثرية تاريخية يعود تاريخ بنائها إلى القرن الثاني عشر الميلاديّ، وذلك على يد حاكم المنطقة يغمراسن بن زيان، ثمّ سكنها الأميرال العُثمانيّ بربروس خلال القرن السادس عشر الميلاديّ، ثمّ تحوّلت في عهد الاحتلال الفرنسيّ إلى مستشفى، فقد جاء في وصف منازله الجليلة وحدائقه النضرة ومدى جمال دقة بنائه، بكن قد هدم بعض حجراته إثر ثورة قام بها التلمسانيون على الحاكمين، ثم قضى على مابقي منها الفرنسيون سنة 1843 هدموه واتخذوه معسكرا إلا أنهم تركوا صومعة قصيرة جميلة تدل على أنه كان للقصر مسجدا. وفي النهاية إلى مبنى أثري مفتوح أمام العامّة، والزوّار والسواح. من أهم مدارسها "الثانوية الفرنكو-إسلامية لتلمسان ". وكانت هذه المدرسة واحدة من المراكز الرئيسية للاستشراق الفرنسي، وتخرجو منها العديد من كوادر الدولة الجزائرية المستقلة في المستقبل. في الوقت الحاضر أصبحت المدرسة متحفًا وهي مدرسة عرفت بعد ذلك بالثانوية (الفرنكوإسلامية لتلمسان ) مؤسسة للتعليم العالي تقع في مدينة تلمسان في الجزائر تحت الحكم الفرنسي مغارة بني عاد: انها من أجمل المغارات في الدولة العربية، والتي ستقضي فيها وقتًا ممتعًا ورائعًا، تتميز بجغرافيتها الغريبة، وموقعها المرتفع وألوانها الساحرة. المرتفعات الجبلية: تتمتع مدينة تلمسان بأرتفاعاتها الجبلية الشاهقة، لتجعلها وجهة مثالية لمحبيين تسلق الجبال، كما ستشهد هناك حياة برية لا مثيل لها وتتميز أيضا بكثرة سواحها. شلال الأوريت: لؤلؤة تلمسان.. شلالات الوريط في الجزائر الوريط.. لؤلؤة الشلالات في الجزائر، تغنى به الشعراء والمطربون، يبلغ طوله 340 مترا، وارتفاعه 120 مترا. ويعد هذا الشلال من أطول الشلالات بمدينة تلمسان ، لهذا يذهب إليه العديد من السياح في كل عام، وذلك للاستمتاع بمناظره الساحرة، والجميلة، ومشاهدة تدفق المياه على هذه الجبال تدفقًا قويا، إلى جانب وجود مجموعة جميلة من الطيور التى تتجمع حول المياه، فتزيد من جمال المنطقة، وجمال الأشجارالنامية على الجبل، في شكلها الخلاب والرائع فترى السواح يأخذون صور لهذا الشلال ومناظره الخلابة. وبقي 40 سنة جافا بعد أن تم بناء سد مفروش قبل عودته للظهور في 2009. ويعتبر شلال الأوريت تابع للحديقة الوطنية تلمسان شيد فوق هذا الشلال جسر من الصلب للسكك الحديدية من قبل الفرنسي المشهور غوستاف إيفيل صانع برج إيفيل بباريس وذلك في القرن 19 وسمي بلقبه إيفيل، فعلا أنه الموقع المشهور. كما أنها تمتاز بعدة مسارح .. مسارح تلمسان: تعدّ مدينة تلمسان وجهة ثقافية مميزة، ويوجد فيها المقر الرئيسى للفنون في الجزائر وقد حصلت على عاصمة الثقافة الإسلامية، وذلك خلال عام2011م، لتميز ثقافتها وفنها فإن كنت من محبي الفن عليك بالذهاب إلى أحد مسارحها الجميلة لمشاهدة العروض، التى تقدم حيث أنها تبعث في نفسك حب التطلع للثقافة والفن الراقي انها الثقافة الجزائرية. ويميز مدينة تلمسان القصر الملكي المتواجد بداخل قلعة "المشور" (القرن ال 13) بقلب مدينة تلمسان الذي يمثل إعادة تشكيل لأحد القصور الأربعة للعهد الزياني موقعا بارزا لجذب الزوار والسياح. عن تقاليد وأعراس تلمسان: عادات وطقوس مميزة تعبّر عن موروث اجتماعي عريق. وتتميز عن مختلف مدنها بل لها طابعها العريق الأصيل الذي لا يزال يورثه الأجيال ابا عن جد، حيث لا تزال تتمسك أعراس تلمسان: عادات وطقوس مميزة تعبّر عن موروث اجتماعي عريق من تحضيرات واطباق وعدة عادات للمحافظة على التراث القديم الذي يعطي ميزة خاصة للمجتمع التلمساني تجعله مختلفا في تقاليده عن باقي الولايات الأخرى، إضافة إلى حرصهم على ارتداء العروس الأزياء التقليدية المعروفة بتلمسان على غرار القفطان والجبة وعزف الموسيقى الأندلسية خلال المناسبات، وهذا للحفاظ على العادات والتقاليد التلمسانية. ولها مكانة كبيرة حيث تأتي في المرتبة الثانية من حيث الأهميّة على مستوى البلاد؛ لما تتغنّى به من ماضٍ مجيد وغني بالأمجاد، ويظهر في مدينة تلمسان الأثر والطابع الأندلسيّ الممتدّ من العصور الإسلاميّة القديمة في البلاد، تنفرد المدينة التلمسانية العريقة بطابعها المعماري بما تحتضنه من مبانٍ فنيّةٍ تمتزج فيها فنون الحضارتين الإسلاميّة والأندلسيّة، وبناءا على هذا أنها قد سطّرت في صدر التاريخ ماضياً فكرياً وثقافياً وسياسيّاً عريقاً، لما قدّمه الإنسان فيها من إبداع ورقيّ وتفوق؛ فقد حصلت على عدة ألقاب منها غرناطة إفريقيا ولؤلؤة مدينة لأنها مقرٌ للثقافة والفنون، وتبقى مدينة تلمسان مدينة الجمال فخورة بماضيها المجيد والمزدهر، ذات المعالم الأندلسية متأصلة في المغرب الإسلامي الكبير، وصاحبة المواقع الطبيعية الخلابة هي (مدينة الفن والتاريخ) لؤلؤة المغرب الكبير، وجوهرة الغرب الجزائري، وتبقى خالدة بماضيها الفكري والثقافي والسياسي المجيد. نعم هي تلسان الحب وتلمسان الشىرف العظيم.

ـــــ فوزي بوعياد دباغ:
رئيس المكتب الولائي تلمسان للمنظمة الوطنية للسياحة والمحافظة على الموروث الثقافي نائب رئيس الديوان السياحي تلمسان.

 

 

****

 

 

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html

رابط تصفح و تحميل الديوان الثاني للفيصل: شيء من الحب قبل زوال العالم

https://fr.calameo.com/read/006233594b458f75b1b79

*****
أرشيف صور نصوص ـ في فيديوهات ـ نشرت في صحيفة "الفيصل
archive d'affiches-articles visualisé d' "elfaycal (vidéo) liens روابط
https://www.youtube.com/watch?v=M5PgTb0L3Ew

‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الأربعاء, 14 أيلول/سبتمبر 2022

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
19 تشرين1/أكتوير 2023

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :