wrapper

الإثنين 24 يونيو 2024

مختصرات :

أسرتي

رأي بالمناسبة: أتباع رسول التضامن ونبي التراحم لا يتوادون

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 


تظلل الأمة العربية والإسلامية ذكرى ميلاد رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم، النبي العربي الأميِّ الكريم، المبعوث رحمة للعالمين، والمؤيد بالقرآن العظيم والحق المبين، ورسوله الأمين إلى الناس أجمعين بالرحمة المهداة والنعمة المجزاة، ليخرجهم بتعاليم السماء من الظلام إلى النور، ومن الضلال إلى الهدى، ومن التيه إلى الرشاد، ومن الجور إلى العدل، ومن ضيق الدنيا إلى سعة الآخرة، وقد أراد عليه السلام أن تكون أمته خير الأمم وأوسطها، وأفضل الناس وأعدلها، وأكرم الخلق وأنبلها، وأسمى الأمم وأعزها، تمضى على طريق الحق وتلتزم الصراط المستقيم، وتنأى بنفسها عن الباطل، وتحيد عن سبيل الشيطان الرجيم.

إقرأ المزيد...

*لمن حلّ عليه « العيد »؛ بأيّ حال وجدك يا مستقبل العيد؟

د. مصطفى يوسف اللداوي


هنيئاً لمن حل عليه العيد وهو في وطنه وبين أهله، وفي كنف والديه وبين أشقائه، ومع عائلته وبصحبة أولاده، ومع جيرانه وأحبابه، وهو يرفل بالصحة والعافية، وينعم بالحرية والأمن، ويطيب عيشه بالسلامة والطمأنينة وراحة البال.... 
وهنيئاً لمن عاد من صلاة العيد وعرج إلى والديه يقبل أيديهما ويطلب رضاهما ويستمد البركة منهما، ويكونان أول من يهنئهما بالعيد ويدعو الله لهما

إقرأ المزيد...

لقاءُ نوادٍ نسائيّةٍ في عَبَلّين الجليليّة! Une réunion des clubs de femmes à Iblin la galiléenne !

 آمال عوّاد رضوان



A meeting of women's clubs in Galilean Iblin!



ضمن مشروع سلسلة لقاءات النّوادي النّسائيّة وتبادل الزّيارات، قام النّادي النّسائيّ الأرثوذكسيّ عَبَلّين بتاريخ 2.2.2023، باستضافة نادي القدّيس بتريكيوس – الجديدة/ الجليل، بإشراف السّيّدة إيلزا منصور، ونادي حاملات الطيب – المكر/ الجليل، بإشراف السّيّدة هيلانة بولس، في مقرّه في وقف الرّوم الأرثوذكسيّ عَبَلّين، ومن نادي الكنعانيّات للإبداع الأديبة الكنعانيّة هيام مصطفى قبلان، والكنعانيّة الرّوائيّة فاطمة يوسف ذياب، حلّتا ضيفتَيْ شرف على هذا اللقاء.
قدّمت السّيّدة ميلادة شحادة كلمة ترحيب جميلة بالضيوف جاء فيها:

إقرأ المزيد...

لماذا حين نختلف نفترق؟ Pourquoi la séparation quand on n'est pas d'accord ?

ـ فريدة الجوهري | لبنان



Why the separation when we do not agree?


فإذا كان الإختلاف يؤدي إلى الخلاف والقطيعة أين يذهب الود وأين المصداقية؟

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

  • Prev
19 تشرين1/أكتوير 2023

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :