wrapper

الجمعة 15 نونبر 2019

مختصرات :

صحافة دولية

حذارٌ من سياسة فرق تسد الإسرائيلية الجديدة

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 

قبل استهداف مسؤول منطقة الشمال في سرايا القدس، الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين الشهيد بهاء أبو العطا، كانت نقاشاتٌ إسرائيليةٌ حادةٌ وجادة تدور بين المسؤولين الإسرائيليين، العسكريين والأمنيين والسياسيين، وأخرى داخل مجلس الوزراء المصغر "الكابينت"، حول مسؤولية حركة الجهاد الإسلامي عن موجات العنف في الفترة الأخيرة، وأنها التي تقوم بإطلاق الصواريخ من قطاع غزة على مستوطنات الجنوب، وتعمل على اضطراب الأوضاع فيها، وأنها تتعمد انتهاك الهدوء السائد، وخرق التفاهمات الضمنية، ولا يعنيها معاناة سكان غزة وشكواهم، ويزعمون أنها تلتزم بالتعليمات الإيرانية، وتنفذ ما يطلب منها، حتى ولو كانت الأوضاع العامة هادئة والاستقرار في المنطقة سائد، وأشارت بأصبع الاتهام إلى الشهيد بهاء أبو العطا، واعتبرته مارقاً ومتمرداً على تفاهمات التهدئة القائمة.

إقرأ المزيد...

غينيا بيساو: مجموعة الإيكواس تواصل الضغط على السلطة  وتحذر من خطر "الحرب الأهلية

-  (واج) ـ الفيصل : تتسارع الأحداث في غينيا بيساو على بعد أيام من الانتخابات الرئاسية المقررة نهاية نوفمبر الجاري، حيث أعلن رئيس الوزراء فوستينو ايمبالي، "المرفوض من قبل المجتمع الدولي" عن استقالته، تحت ضغط قادة دول مجموعة (الإيكواس) الذين حذروا من خطر اندلاع "حرب أهلية"  في البلاد على خلفية الأزمة السياسية الراهنة.

إقرأ المزيد...

الاعتقالاتُ في الضفةِ أنشطةٌ يوميةٌ وفعالياتٌ اعتياديةٌ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 

لا تكاد تمر ليلة أو يمضي نهارُ يومٍ دون وقوع عمليات اعتقالٍ متعددة الأشكال والوجوه لأهلنا في الضفة الغربية، حيث تُداهم بيوتهم وتُقتحم محلاتهم، وتُوقف سياراتهم ويقطع الطريق عليهم، ويتم إنزالهم منها بالقوة، أو يسحبون من على البوابات والمعابر، ومن أمام نقاط العبور والحواجز، بينما يبقى كثيرٌ منهم في مراكز الاحتجاز خلال المقابلات والمراجعات الأمنية، في الوقت الذي يلقى القبض على المصلين والمرابطين والمشتبه فيهم من العابرين،

إقرأ المزيد...

العمال  الفلسطينيون في السوقِ الإسرائيليةِ: ابتزازٌ وتجارةٌ

بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

 

على الرغم من محاولات الحكومة الإسرائيلية المستمرة، وجهود أجهزتها الأمنية وتوصيات قيادة أركان الجيش، التخلص من الأيدي العاملة الفلسطينية، والاستغناء عنها واستبدالها بأيدي عاملة أخرى وافدة من دولٍ آسيوية وأفريقية، إلا أن سوق العمل الإسرائيلي يرفض البرامج الحكومية، ويتجاوز دفتر الشروط الأمنية، ويخالف التعليمات العسكرية، ويعمد أرباب العمل الإسرائيليون إلى الاستفادة من الأيدي العاملة الفلسطينية وتشغيلها في مرافقها المختلفة، بل إنهم يفضلونها على غيرها.

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

  • Prev
13 تشرين1/أكتوير 2019

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :