wrapper

التلاتاء 02 يونيو 2020

مختصرات :

ناشر و منشور

لم يكن الشاعر يوما معنى زائدا عن الحاجة: "هيّا نشترِ شاعراً"

فراس حج محمد ـ  فلسطين


"هيّا نشترِ شاعراً" رواية قصيرة "نوفيلا" للكاتب البرتغالي أفونسو كروش، ومن ترجمة المترجم التونسي عبد الجليل العربي. تقع الرواية في أقل من (70) صفحة، وإن كان عدد صفحات الطبعة الصادرة عن دار مسكلياني في تونس تمتد إلى (79) صفحة، وإذا ما استثنينا الصفحات الأولى من الكتاب والعنوان الأخير غير الروائي "ما يشبه الخاتمة" الذي يشرح فيه المؤلف صراع المال والثقافة في العصر الحاضر، ومنها الشعر، إذ تقوم الحياة الحديثة على المادة في كل شيء كما تبين الرواية، حتى الشخصيات هي نسب مئوية وأرقام وحروف، كأنها مركبات كيماوية، دقيقة التكوين، وكل ما يستهلكه أو ينتجه مقدر بتلك النسب.

إقرأ المزيد...

إصدارات: صدور « نافذة على العلم ـ عصر الجينات » في جزئه الأول للدكتورين منى كيال و محمد فتحي عبد العال

ـ الفيصل ـ إصدارات جديدةـ ناشر و منشور


يقول الصينيون :"المعرفة التي لا تنميها كل يوم تتضائل يوما بعد يوم" لذا فالناس جميعهم في حاجة فطرية وغريزية للبحث في دروب المعرفة بحثا عن ما لا يدركونه أو ما يعتقدون أنه إضافة قيمة لحياتهم لذا كان اسهامنا في بعث المعرفة والثقافة في مجتمعنا العربية

إقرأ المزيد...

ملامح الواقعية الإسلامية في رواية الخاصرة الرخوة

فراس حج محمد ـ  فلسطين


لعلّ ما كُتب عن رواية جميل السلحوت "الخاصرة الرخوة"، وقد تابعت أكثره، لم يناقش الرواية من ناحية فنية، الكل تقريبا غاص في الفكرة. ما لنا وللفكرة؟ الأفكار مطروحة في الطريق على زعم الجاحظ. ولا بد من اتحاد الناحية الفنية بالفكرة لنرى الصنعة الروائية. هذا ما فكرت به وأنا أتابع تلقي القرّاء للرواية التي صدرت عن دار كل شيء في حيفا، وتقع في (251) صفحة من القطع المتوسط.

إقرأ المزيد...

ـ إصدارات فيصليةـ الفيصليون و ما يسطرون: سجنوه في كتاب!

ـ الفيصل: ناشر و منشور

 

ـ إصدارات فيصليةـ  الفيصليون و ما يسطرون: سجنوه في كتاب! 

تنهي صحيفة « الفيصل » من باريس إلى علم الأوفياء من مبدعين و كتاب و قراء أنه تم نشر و بعث « كتاب » يضم كـ ـ تجربة ـ نصوصا مختارة لمبدعين و كتاب « الفيصل »

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :