wrapper

الإثنين 01 مارس 2021

مختصرات :

بقلم : جمانا سمير العتبة  | الأردن

 

صباح من أعطانا معنى ومذاق آخر لما بين أيدينا " كلما أمسكت بقطعة الخبز المتجلدة ووضعتها بين أضراسي أحس أنني ألوك قطعة من الجلد، أغمض عيني وأحاول الا أشم رائحة البيض الكريهة التي أمامي .. .. ينقزني شريك البرش، بينما يزدرد لقمته بصعوبة ، قائلا : لا تسرح بعيدا ،

امضغ ولا تفكر فيما تأكل ، هنا نأكل لنبقى لا لنتذوق" كتاب للسجن مذاق آخر .. قلم الحر أسامة الأشقر .. بمبادرة رائعة للمحامي حسن عبادي وانطلاق مشروع لكل اسير كتاب الذي اطلقه في 30 تموز 2019 .. عمل على تنفس الكتب والاقلام .. وها انا استقي من هذا المشروع دائما لأغنى مشروع ليتنفس القلم .. نقص الملح في الطعام .. الرياح المحملة بالغبار .. الحر القاتل في الصيف .. البرد المرئي عبر الزجاج .. وتطول قائمة التأفف في حياتنا .. لنجعل من مرارة الحياة .. مرارة نتذوقها كل يوم .. وهنا يأتي الكاتب في وصف مذاق الحياة داخل القضبان .. بتفاصيل صغيرة في حياتنا وكبيرة داخل الأسر .. يعطي لحياتنا معنى ومذاق آخر .. بقلمه وصف الحالة بكل شفافية .. واسترساله في كتابة مراحل الاعتقال ووصف الزنزانة .. العزل .. القيد .. المرض .. الفرح والترح .. الحياة والموت .. هنا فقط يخجل القارئ من نقص الملح في طعامه .. يشتم رائحة الهواء الطلق خلف ذرات الغبار .. يشتاق لحر الصيف في الظلال .. قلم يستطيع أن يأخذ القارئ لرحلة الحقيقة بمعنى المذاق .. فتتكون لدى القارئ رائحة ومعنى لما بين يديه في حياته .. فزاوية هناك تصف لنا ما تذوقه الأبطال وما دفعوه ثمنا لنعيش كلنا في مذاق آخر في الحرية .. في آخر فصل في الكتاب .. يجول الكاتب بقلمه في حرب الظلال .. فيمحوا الظلام ويرسم بخط قلمه طريقا لرفض الخذلان .. أخترت لكم بعضا من سطور الكتاب .. للحرية طعم آخر في أقلام الأحرار .. - الآن أدرك أنني أقوى من المحقق الذي أمامي ، وأقوى من كل الأجهزة التي تسانده، وأقوى من دولته نفسها، أنا هنا سيد البيت وصاحب الحق ، والحق لا يخشى الباطل، ومالك البيت لا يهاب اللصوص . يصطف الأسرى المرضى ، يقول أحدهم لدي مغص يعطيه الحبة البيضاء المعهودة ، يقول آخر أشعر بوجع في رأسي يعطيه نفس الحبة ، يقول أسير أعاني من مرض في الكلية يعطيه نفس الحبة ، لدي التهاب في المريء نفس الحبة ، تصرف تلك الحبة السحرية لكافة الأمراض دون تمييز، حتى أن بعض الأسرى أرادوا السخرية من هذا الأسلوب في التعامل مع أمراضهم ، فكانوا يقولون "للحوفيش" الممرض، جيبي يوجعني ، أو لدي التهاب في القميص أو حرقة في وسادة السرير.. فيعطيهم الممرض نفس الحبة. - يتعلم الأسرى يوما بعد يوم أن الحياة المشتركة في السجن تتطلب التنازل عن الكثير من الخصوصية وتطويع الذات للتعايش مع اختلاف الأمزجة والصفات.. بحيث تحل الذات الجماعية رويدا رويدا مكان الذات الفردية ، لأن مسألة التكيف لا تكفي لإستمرار جماعة إنسانية في الحياة في حيز ضيق لسنوات بل لعقود ، دون إعلاء ذات الجماعة على أي ذات. أسامة الأشقر (37 عاماً) من بلدة صيدا شمال مدينة طولكرم، دخل عامه ال 19 على التوالي في سجون الاحتلال، حيث يمضي حكماً بالسجن 8 مؤبدات و50 عاماً. أكمل الأسير أسامة الأشقر دراسته خلف القضبان حيث أتم امتحان الثانوية العامة بتفوق، وأتقن الأشقر اللغة العبرية والإنجليزية والفرنسية داخل السجن، ويكتب العديد من المقالات السياسية والثقافية المختلفة.

 

****

Pour acheter le dernier ouvrage littéraire publié par « elfaycal.com » dédié aux écrivains arabes participants:
« Les tranchants et ce qu’ils écrivent! : emprisonné dans un livre » veuillez télécharger le livre après achat , en suivant ce lien:
رابط شراء و تحميل كتاب « الفيصليون و ما يسطرون : سجنوه في كتاب! »
http://www.lulu.com/shop/écrivains-poètes-arabes/الفيصليون-و-ما-يسطرون-سجنوه-في-كتاب/ebook/product-24517400.html
رابط لتصفح و تحميل الملحق الشهري العددين ـ 27/ ـ28 فيفري مارس 2021 ـ

https://fr.calameo.com/read/00623359483d1f3663339
https://www.calameo.com/books/00623359483d1f3663339

‎طالعوا الصفحة الإجتماعية للصحيفة و اشتركوا فيها لنصرة الكلمة الحرة
Pour FEUILLETER ou télécharger le supplément mensuel de "elfaycal.com" numéros 27 et 28 mois (février et mars 2021
format PDF, cliquez ou copiez ces liens :
https://fr.calameo.com/read/00623359483d1f3663339
https://www.calameo.com/books/00623359483d1f3663339
*****
‎ـ تبرعوا لفائدة الصحيفة من أجل استمرارها من خلال موقعها
www.elfaycal.com
- Pour visiter notre page FB,et s'abonner si vous faites partie des 
défendeurs de la liberté d'expression et la justice cliquez sur ce 
lien: :https://www.facebook.com/khelfaoui2/
To visit our FB page, and subscribe if you are one of the defendants of 
freedom of expression and justice click on this 
link: https://www.facebook.com/khelfaoui2/
Ou vous faites un don pour aider notre continuité en allant sur le 
site : www.elfaycal.com
Or you donate to help our continuity by going to the site:www.elfaycal.com
https://www.paypal.com/donate/?token=pqwDTCWngLxCIQVu6_VqHyE7fYwyF-rH8IwDFYS0ftIGimsEY6nhtP54l11-1AWHepi2BG&country.x=FR&locale.x=
* (الصحيفة ليست مسؤولة عن إهمال همزات القطع و الوصل و التاءات غير المنقوطة في النصوص المرسلة إليها .. أصحاب النصوص المعنية بهكذا أغلاط لغوية يتحملون

مسؤوليتهم أمام القارئ الجيد !)

آخر تعديل على الثلاثاء, 23 شباط/فبراير 2021

وسائط

أعمدة الفيصل

  • Prev
25 شباط/فبراير 2021

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :