wrapper

التلاتاء 20 أكتوبر 2020

مختصرات :

أسرتي

نداء إلى وجهاء وشيوخ العشائر العراقية و العربية : كفى وأد البنات!*

ـ رأي بقلم: إلهام العبيدي ـ العراق


في أية ديانة .. أو في أي نص إلهي. .. أو أي نبي .. أو أي كاهن أو قس أو رجل دين... تمّ إعطاء الحق لوأد البنات؟ نعم وأد الأنثى على الطريقة الحديثة!!أ
إن قلت وأد البنات فلا تذهب مخيلتكم إلى العصر الجاهلي.. يكفيكم دخول بيوت بعض العراقيين والعرب لتروا العجب العجاب .. بنات بعمر الزهور هن مشروع لأغتصاب حياتهن وسلب حقهن في الزواج بحجة الخوف عليهن من الزمن الأغبر..!! فتيات وصلت أعمارهن بل وتعدت الاربعيين ويرفض أهلهن الموافقة على زواجهن بحجج واهية..

إقرأ المزيد...

الإرهاب

 ـ كتبت: د. إلهام العبيدي | العراق


هو عمل غير أخلاقي يقوم به من جرد من إنسانيته وتخلى عن ضميره الإنساني إتجاه أخيه الإنسان ، فيلحق أذى كبيرا ..وهذا العمل مهين ومرفوض ولا يقبل به الله سبحانه وتعالى وكتبه السماوية تحث على نبذ العنف ونشر السلام بين الناس قال نبينا الكريم محمد( ص ) نبي الرحمة(أحب لأخيك ماتحبه لنفسك ) وقال أيضا المسلم أخو المسلم..وله حديث شريف قال فيه مثل المسلمين في توادهم وتراحمهم كالجسد إذا أشتكى منه عضو تداعى له باقي الجسد بالسهر والحمى) ( صدق رسول الله )

إقرأ المزيد...

أصل الكلام: المحبة أساس الوجود

ـ فريدة دركوش | سوريا

 

قد نختلف على بعض فيماجاء به الرسل والأنبياء ولكن نتفق جميعا على أن الله الواحد الأحد ..المعطي المانع..

إقرأ المزيد...

طبيب أم مُعلّ!

 ـ إلهام العبيدي ـ العراق

 

الطب هي أسمى مهنه انسانيه وجدت على الأرض من أجل خدمة البشريه وإيجاد العلاج اللازم لعللهم وايقاف اوجاعهم والأخذ بيدهم للعبور لبر الأمان..
وقد تميز أصحاب مهنه الطب بالانسانيه والضمير لكونهم بتماس مباشر مع حياة الإنسان وأي خطأ بسيط في التشخيص او العلاج قد يؤدي إلى فقدان حياة انسان...

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :