wrapper

السبت 01 أبريل 2023

مختصرات :

أعمدة الفيصل

الدولة العميقة وحكم الدولة ؟! L’Etat profond et la gouvernance de l’Etat

 بقلم د. أحمد القيسي

 


الدولة العميقة State Deep أوالدولة المتجذرة دولة بداخل دولة هو مفهوم شائع يستخدم لوصف أجهزة حكم غير منتخبة تتحكم بمصير الدولة ! وقد تتكون هذه الدولة بهدف مؤامراتي أو هدف ٍ مشروع كالحفاظ على مصالح الدولة كنظام الحكم .
مفهوم الدولة : الدولة العميقة هي تنظيم يتكون من مجموعة الأشخاص الغير منتخبين ينتمون إلى تنظيم غير رسمي له 

إقرأ المزيد...

نوبل للآداب: آني إرنو تنضمّ إلى نادي النوبليين Annie Ernaux rejoint le grand cercle de Nobel de la littérature


فراس حج محمد| فلسطين

 


ترقبت مع المترقبين نتائج مسابقة جائزة نوبل للآداب لهذا العام، وكم سخرت من توقعات الدوائر الثقافية التي جعلت سلمان رشدي على سلم توقعاتها بالإضافة إلى أدونيس الحاضر دوماً في توقعات العرب كل عام. سخرت من هذه التوقعات لأنني أعرف أنه لا أحد سيكون من الفائزين، ليس لأن هؤلاء الأدباء لا يستحقون الفوز، بل لأن تاريخ الجائزة لا يؤشر إلى مثل هذه التوقعات.

إقرأ المزيد...

الشعور بالنقص لا يعوضه حذاء غالي الثمن

 وفاء عمران محامدة| فلسطين


في "المدينة التي لا يسكنها الغرباء" كما يحلو للكاتبة "سناء عليوي" أن تسمي روايتها، تتحدث فيها عن ابن القرية الذي لا يمكنه الارتباط بحب حياته لسبب غريب جدا ألا وهو أنه ابن فلاح بينما محبوبته هي ابنة مدينة، حيث يبقى يُنظر لابن القرية على أنه فلاح كما يُنظر لكائن غريب، ويبدو كأن العنصرية التي يحاربها العالم تتجلى في كل شيء، فالأمر لا يقف عند بشرة سوداء أو سمراء ولا عند اتجاه ديني أو طائفي أو صفات بشرية مثل طويل وقصير ومثقف ومتعلم وغير متعلم.

إقرأ المزيد...

رؤية: لماذا يجب أن يصمت الكاتب؟

 فراس حج محمد| فلسطين


في مقالة سابقة كتبتها تحت عنوان: "لماذا يجب أن يموت المؤلف؟" (الرأي الأردنية، 7/12/2019) وضحت مدلول نظرية موت المؤلف، فأنا لا أحبذ أن يفسر الكاتب نصه مهما أسيء فهمه، فللكاتب أن يقول، وللقارئ أن يؤول، وإلا على الكاتب أن يشرح لكل قارئ مقاصده من العمل. ليس من باب موت المؤلف هذه المرة، ولكن من زاوية أخرى؛ فقط قل كلمتك وامشِ... رحم الله المتنبي الذي كان ينام ملء جفونه عن شواردها، ولا يهتم مفسرا وموضحا. كان يقول قصيدته، ويتركهم (المتلقين) في شغل منهمكين. وهو غارق في هدأة باله، بل إنني أراه بعد كل شاردة، يعد شاردة أشد. فمن مثل المتنبي في هذا الزمن الرخو؟

إقرأ المزيد...

أعمدة الفيصل

  • Prev

حولنا

‫"‬ الفيصل‫"‬ ‫:‬ صحيفة دولية مزدوجة اللغة ‫(‬ عربي و فرنسي‫)‬ ‫..‬ وجودها معتمد على تفاعلكم  و تعاطيكم مع المشروع النبيل  في إطار حرية التعبير و تعميم المعلومة‫..‬ لمن يؤمن بمشروع راق و هادف ‫..‬ فنرحبُ بتبرعاتكم لمالية لتكبير و تحسين إمكانيات الصحيفة لتصبح منبرا له مكانته على الساحة الإعلامية‫.‬

‎لكل استفسارتكم و راسلوا الإدارة 

القائمة البريدية

إنضم إلى القائمة البريدية لتستقبل أحدث الأخبار

Faire un don

Vous pouvez aider votre journal et défendre la liberté d'expression, en faisant un don de libre choix: par cartes bancaires ou Paypal, en cliquant sur le lien de votre choix :